معارك الأنبار تتسبب بنزوح نصف مليون عراقي

معارك الأنبار تتسبب بنزوح نصف مليون عراقي

المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الساعدي

فر حوالي 480 ألف عراقي من المعارك في محافظة الأنبار العراقية، وفقا للمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، ما يجعل ذلك أهم حركة نزوح في البلاد في السنوات الأخيرة.

وقال الناطق باسم المفوضية، ادريان ادواردز: ”تؤكد الحكومة العراقية أن 443 ألف رجل وامرأة وطفل، فروا منذ اشتداد المعارك في كانون الثاني“.

وأضاف ”لكن الحجم الحقيقي لحركة النزوح جراء المعارك التي لا يتم التحدث عنها كثيرا مجهول، لأن السلطات العراقية اضطرت إلى تعليق الإحصاءات لأسباب أمنية“.

. وأردف ادواردز للصحافيين في جنيف، “ بحسب الأمم المتحدة، العدد اليوم يقارب 480 ألف شخص“.

وكانت المفوضية وجهت في آذار/مارس، نداء للحصول على هبات لمساعدة الضحايا لكنها جمعت حتى الآن 12% من مبلغ الـ26,45 مليون دولار اللازم. للمساعدات

ورغم أشهر من المعارك والقصف والعمليات الخاصة، لا يلوح في الأفق أي حلول للنزاع، وعدد اللاجئين ازداد في منتصف نيسان عندما استولى المتمردون على سد مهم في الفلوجة وفتحوه عمدا لإغراق المنطقة.

وقال ادواردز: إن مصانع معالجة المياه تضررت نتيجة لذلك، ما حرم السكان من مياه الشرب وزادت المخاطر الصحية.

وأضاف ”إن المسؤولين المحليين أكدوا أن 28 شاحنة صهريج محملة بمياه الشرب تغذي المدينة يوميا لكن ذلك يسد 50% من الحاجات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة