برلماني عراقي يتهم الحشد الشعبي بسرقة محطة قطار قضاء بيجي

برلماني عراقي يتهم الحشد الشعبي بسرقة محطة قطار قضاء بيجي

المصدر: بغداد - إرم نيوز 

اتهم قتيبة الجبوري النائب في البرلمان العراقي عن محافظة صلاح الدين، ميليشيات الحشد الشعبي بسرقة محطة قطار وخط السكك الحديدية في قضاء بيجي.

وقال الجبوري في بيان صدر عنه السبت إن ”فصائل الحشد الشعبي قامت بسرقة محطة القطار وخط السكك الحديدي في قضاء بيجي، وحملت ما سرقت في شاحنات إلى العاصمة بغداد“.

وأضاف الجبوري أن ”تلك الممارسات التي تقوم بها الفصائل المسلحة، تأتي بعد استباحة مصفى بيجي والدوائر الحكومية ومحطات الطاقة الكهربائية، لتأتي بعد ذلك سرقة محطة القطار وخط السكة الحديدية في القضاء وإرسالها إلى بغداد“.

ودعا الجبوري رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى ”التدخل الفوري لإيقاف هذه العمليات فوراً، لأن محطة قطار بيجي وخط السكة الحديدية في القضاء، آخر ما تبقى من منشآت القضاء“.

وتقع مصفاة بيجي للنفط على بعد نحو 180 كيلومترًا إلى الشمال من بغداد، وتعتبر أكبر مصفاة في البلاد، وتبلغ طاقتها الإنتاجية 310 آلاف برميل يوميًا، ما يعادل ثلث طاقة إنتاج المصافي العراقية.

وخلال العمليات العسكرية التي جرت في القضاء ضد تنظيم داعش بين عامي 2014 – 2015، قامت ميليشيات الحشد الشعبي بسرقة معدات وآليات وأنابيب مصفى بيجي، وشحنها بسيارات كبيرة إلى بغداد وبيعها في السوق السوداء.

ورغم انتهاء تنظيم داعش في محافظة صلاح الدين وقضاء بيجي ،إلا أن فصائل الحشد الشعبي ما زالت تستولي على المصفى، وتمنع وزارة النفط والجهات المختصة من دخوله.

وخلال الفترة الماضية أرسلت الحكومة المحلية في صلاح الدين، عدة مطالبات للحكومة العراقية والجهات المعنية في الحشد الشعبي، لإخلاء مصفى بيجي والسماح لكوادر الوزارة بالدخول لكن دون جدوى، فيما يدفع نواب ومسؤولون إلى إلغاء المصفى وتأسيس بديل عنه في المحافظات الجنوبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com