أخبار

النرويج تعلن بدء نقل ما تبقى من المخزون الكيميائي السوري
تاريخ النشر: 07 يونيو 2014 18:04 GMT
تاريخ التحديث: 07 يونيو 2014 18:04 GMT

النرويج تعلن بدء نقل ما تبقى من المخزون الكيميائي السوري

وزير الخارجية النرويجي يؤكد أن نسبة 92.8% تقريباً من مخزون الأسلحة الكيميائية تم نقلها خارج البلاد، موضحاً أن السفينة الدانماركية "آرك فوتورا" لا زالت تنتظر خارج السواحل السورية.

+A -A
المصدر: دمشق

أعلن وزير خارجية النرويج بورج برانداه، عن بدء المرحلة الثانية من نقل الأسلحة الكيميائية خارج سوريا للتخلص منها، مشيراً إلى أن سفينة الشحن النرويجية ”تايكو“ تتجه إلى فنلندا قبل الانتقال إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث سيتم التخلص من هذه الأسلحة.

وقال برانداه إن نسبة 92.8% تقريباً من مخزون الأسلحة الكيميائية السورية تم نقلها خارج البلاد، موضحاً أن السفينة الدانماركية ”آرك فوتورا“ لا زالت تنتظر خارج السواحل السورية برفقة الفرقاطات العسكرية في المياه الدولية انتظاراً لتوصيل السلطات السورية للمواد الكيميائية المتبقية إلى ميناء اللاذقية.

وأكد الوزير النرويجي على أهمية إسراع الحكومة السورية في تسليم هذه المواد المستخدمة في الأسلحة الكيميائية لتلافي استخدامها ضد المدنيين، موضحاً أن القوات المتعددة الجنسيات ستظل في البحر الأبيض المتوسط حتى الانتهاء من هذه العملية وكذلك بدء عملية تحييد هذه المواد الكيميائية التي تشكل خطورةً على البيئة والصحة العامة.

وكانت منسقة الأمم المتحدة لبعثة تفكيك الكيماوي السوري سيغريد كاغ، جددت دعوتها الأول للنظام السوري لتسليم ما تبقى لديه من الأسلحة الكيماوية، موضحةً أن ”نحو 7,2% من ترسانة الأسلحة الكيماوية ما تزال في سوريا“.

وقالت إن ”هناك إشارة من السلطات السورية تفيد بأنه حالما يسمح الوضع الأمني، ستزال المواد من الموقع, ومن المتوقع أن يجري ذلك قريباً“، مضيفة: ”ندعو كل الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، إلى استخدام نفوذها لضمان التسليم الفوري لآخر الأسلحة الكيماوية“، مشيرةً إلى أنها ستعود إلى دمشق خلال أيام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك