نائب عراقي يدعو لمحاسبة المشككين بإخلاص الجيش

نائب عراقي يدعو لمحاسبة المشككين بإخلاص الجيش

المصدر: بغداد ـ (خاص) من أحمد الساعدي

دعا عضو كتلة بدر النيابية المنضوية في ائتلاف دولة القانون، النائب قاسم الأعرجي، إلى محاسبة المشككيين بإخلاص الجيش العراقي والقوات الأمنية التي تقاتل داعش والتنظيمات المتطرفة، بتهمة ”الخيانة“. وكان ائتلاف متحدون للإصلاح حمل، الحكومة الاتحادية مسؤولية ما أسماها بالإبادة الجماعية في الفلوجة.

وبين عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، الأعرجي، في تصريح لشبكة ”إرم“ أن هناك من يخرج بتصريحات ضد القوات المسلحة بغية تحقيق مصالح شخصية، معتبراً أن ”القوات العراقية التي تقاتل الزمر الإرهابية في كل محافظات العراق سطرت أروع البطولات وكانت عنوانا للإخلاص والالتزام“.

وقال إن ”بين الحين والآخر نسمع أصوات نشاز تعلو وتتهم الجيش والقوات المسلحة بشتى التهم وتقلل من شأن واجبها المقدس بالدفاع عن العراق“، مبينا أن ”هؤلاء الذين يتهمون الجيش يجب أن يحاكموا بالخيانة لأنهم يشجعون الإرهاب ويدعمونه بتلك التصريحات“.

من جهة أخرى، عدّ ائتلاف متحدون للإصلاح، الجمعة، أحداث سامراء ”تدهورا خطيراً وجريمة خُطط لها بعناية بغية دفع مجتمعنا الى الحرب الطائفية من جديد، داعيا إلى إعادة النظر في هيكلية وقدرات وخطط قواتنا المسلحة وانتهاج الحلول السياسية كرديف موازٍ للخيار الأمني“.

وأشار متحدون في بيان وصل ”إرم“ نسخة منه، إلى أن ”المعارك التقليدية العالمية مع الارهاب أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك بأن أية سلطة لا يمكن أن تكسب معركتها ضد الإرهاب، إلا إذا كسبت احترام مواطنيها وثقتهم بها، فهم وحدهم قادرون على استئصال شأفة الإرهاب وعدم منحه أية بيئة تسمح بنمو افكاره المتطرفة وسياساته التدميرية“ .

وأكد أن ”مناخات تشكيل الحكومة الجديدة ينبغي استثمارها لمقاربة الحلول المتعلقة بالمصالحة الوطنية ومناهج الاصلاح على مختلف الصعد بما بجنبنا استنساخ تجربة السنوات الأخيرة العجاف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com