المرصد السوري: الجيش الحكومي يسيطر على مدينة دير الزور

المرصد السوري: الجيش الحكومي يسيطر على مدينة دير الزور

المصدر: وكالات

تمكن الجيش السوري ومقاتلون متحالفون معه من انتزاع مدينة دير الزور من قبضة تنظيم داعش، في عملية عسكرية بدعم روسي، حسبما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس.

ولم تصدر تأكيدات رسمية بعد عن استعادة المدينة، إلا أن الإعلام السوري الحكومي ذكر في وقت سابق أن الجيش يتقدم في المدينة الواقعة شرق البلاد. ‎

وأفاد المرصد بأن ”قوات النظام والمقاتلين المتحالفين مع دعم جوي روسي يسيطرون بشكل كامل على مدينة دير الزور“.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن ”المعارك انتهت وهناك عمليات جارية“.

وأفاد المرصد ووسائل الإعلام السورية، في وقت سابق، بأن الجيش السوري سيطر على ثلاثة أحياء، إلا أن مصدراً عسكرياً سورياً قال إن الجيش يسيطر على 80% من المدينة.

وفي سياق متصل، طالب مجلس دير الزور المحلي التابع للمعارضة السورية، بتأمين طريق لخروج المدنيين من حي ”حويجة“ كاطع شمالي المدينة ونقلهم الى شرق نهر الفرات.

وقال مصدر مسؤول في مجلس دير الزور المحلي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، مساء الخميس، إن ”أكثر من 600 شخص أغلبهم من النساء والأطفال وصلوا إلى حي حويجة كاطع وهم محاصرين هناك“.

وأكد المصدر أن ”المنطقة التي وصلوا إليها في حويجة كاطع تعرضت للقصف من قوات النظام وسقط قتلى وجرحى بينهم ونعمل لإيصالهم إلى ضفة الفرات الشرقية ونخشى مع وصول قوات النظام المجموعات التابعة له من ارتكاب مجازر بحق المدنيين بداعي الانتقام منهم“.

وأضاف المصدر أن ”عشرات المدنيين لا زالوا في أحياء الشيخ ياسين والرشدية والحويقة ولم يتمكنوا من الخروج بسبب القصف العنيف من قوات النظام على الأحياء الثلاثة التي لا زالت تحت سيطرة تنظيم داعش“.

وكان مصدر عسكري سوري رفيع المستوى نفى وجود أي تفاوض بين القوات الحكومية السورية وبين من بقي من مسلحي داعش في أحياء مدينة دير الزور.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه: ”لا يوجد أي تفاوض مع من بقي من مسلحي تنظيم داعش في أحياء مدينة دير الزور الشرقية القرار العسكري اتخذ لا خيار أمام مسلحي تنظيم داعش الموت أو الاستسلام“.

وتمكنت القوات الحكومية في الخامس من أيلول/ سبتمبر الماضي، من كسر الحصار الذي فرضه تنظيم داعش على مدينة دير الزور لأكثر من 3 سنوات، واستطاعت القوات الحكومية خلال شهرين استعادة أكثر من 90% من أحياء مدينة دير الزور التي خسرتها قبل أكثر من 6 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com