الحكومة الليبية تراجع طلب تسليم شقيق منفذ تفجير مانشستر

الحكومة الليبية تراجع طلب تسليم شقيق منفذ تفجير مانشستر

المصدر: رويترز

قال المتحدث باسم الحكومة الليبية المعترف بها دوليًا حسن الهوني، اليوم الخميس، إنها تتعاون في دراسة طلب تسليم شقيق منفذ تفجير مانشستر، الذي أودى بحياة 22 شخصًا في شهر أيار / مايو الماضي، لكنها لم تتخذ قرارًا حتى الآن.

وأوضح الهوني إن طلبًا رسميًا ورد عبر وزارة الشؤون الخارجية الليبية، وإن السلطات الليبية تتعاون في مراجعة الطلب، وفقًا للإجراءات القانونية الليبية.

من جهته، أكد أحمد بن سالم المتحدث باسم قوة الردع الخاصة لمكافحة الإرهاب والموالية للحكومة التي تدعمها الأمم المتحدة في طرابلس إن ”القوة مستعدة للخطوة القادمة إذا كان هناك اتفاق بين المدعي العام والسلطات البريطانية“.

وقال بن سالم في وقت سابق إن جماعته ”ليست مستعدة لتسليم هاشم العبيدي شقيق سلمان العبيدي منفذ هجوم مانشستر“.

وقالت الشرطة البريطانية، أمس الأربعاء، إنها أصدرت أمر اعتقال بحق هاشم عبيدي وإن الادعاء طلب من ليبيا تسليمه.

وقال أحمد بن سالم المتحدث باسم قوة الردع التي تحتجز هاشم عبيدي: ”لن نقوم بتسليم هاشم العبيدي إلى السلطات البريطانية“.

وأضاف المتحدث أنه ”لا يوجد اتفاق بين بريطانيا وقوة الردع يسمح بعملية التسليم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com