الإخوان يتظاهرون احتجاجا على تنصيب السيسي رئيسا

الإخوان يتظاهرون احتجاجا على تنصيب السيسي رئيسا

القاهرة – نظم أنصار الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، الجمعة، فعاليات احتجاجية تنوعّت بين سلاسل بشرية ومسيرات.

وتأتي هذه الاحتجاجات استجابة لدعوة التحالف المؤيد لمرسي إلى التظاهر تحت عنوان ”العسكر فاكرينها تكية“، رفضا لتنصيب وزير الدفاع السابق، عبد الفتاح السيسي رئيسًا لمصر، حيث وصف المحتجون العملية الانتخابية بـ“الباطلة“.

ونظم مؤيدون لمرسي، في الجيزة، غرب القاهرة، مسيرة في منطقة الدقي؛ تنديدا بما يصفونه بـ“حكم العسكر“، ورفضا للانتخابات الرئاسية، انطلقت من ميدان الدقي، وطافت بعض الشوارع.

ورفع المتظاهرون صورا لمرسي وشارات رابعة العدوية والأعلام المصرية.

وفي الإسكندرية (شمال مصر)، نظّم مؤيدون لمرسي مسيرة في منطقة برج العرب، ردد المشاركون فيها هتافات منددة لما وصفوه بـ ”اﻻنقلاب العسكري“ من بينها: ”مكملين ومش خايفين ولو طالت علينا سنين“، و ”يسقط يسقط حكم العسكر“، و ”الشعب يريد إسقاط النظام“، و ”الحكاية مش إخوان الحكاية شعب اتهان“، و ”كلنا رابعة“.

وفي المنيا، خرجت مسيرتان في مدينة سمالوط وقرية دلجا، جنوب المحافظة، وسلسلة بشرية في قرية ”ابا الوقف“ في مدينة مغاغة، شمال المحافظة، ندد المشاركون خلالها بـ“تنصيب السيسي رئيسا لمصر“ و“الفوز الزائف من خلال انتخابات هزلية“، بحسب ما قال بعضهم.

وفي الإسماعيلية، نظّم أنصار لمرسي سلاسل بشرية أمام قرى مركز التل الكبير على طريق الإسماعيلية – الزقازيق الزراعي؛ احتجاجا على ما وصفوه بـ“انتخابات رئاسة الدم“ و“رفضا لتنصيب السيسي“.

ورفع المشاركون في الوقفة صورا لمرسي ولافتات كتب عليها عبارات ”مرسي رئيسي“ و ”لا لحكم العسكر“.

كما شهدت كل من السويس ومدينتي أبو المطامير والنوبارية في محافظة البحيرة، ومدينة المنصورة في الدقهلية، ومدينة أجهور في القليوبية، وحي المعادي جنوب القاهرة، مظاهرات مماثلة.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في مصر، أعلنت الثلاثاء 3 حزيران/ يونيو الجاري، فوز السيسي برئاسة البلاد، بعد حصوله على 96.91% من إجمالي عدد الأصوات الصحيحة في الانتخابات التي جرت الأسبوع الماضي.

ووجهت الرئاسة المصرية دعوة لقادة نحو 22 دولة لحضور حفل تنصيب السيسي، الأحد 8 حزيران/ يونيو الجاري، عقب أداء الأخير اليمين الدستورية، أكدت 16 منها بالفعل حضورها، حسب مصادر مصرية مطلعة.

وتدخل هذه التظاهرات الأسبوع الـ 50 من احتجاجات مؤيدي مرسي، التي بدأت في 28 حزيران/ يونيو 2013، واليوم الـ344 منذ ذلك التاريخ، والـ 340 منذ عزل مرسي في 3 تموز/ يوليو الماضي، والـ 299 منذ فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في 14 آب/ أغسطس الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com