هل تعرقل ملاحظات ”حماس“ بشأن تسليم المعابر قطار المصالحة الفلسطينية؟

هل تعرقل ملاحظات ”حماس“ بشأن تسليم المعابر قطار المصالحة الفلسطينية؟

المصدر: محمد ربيع– إرم نيوز

أثارت الانتقادات التي وجهتها قيادات من حركة حماس الفلسطينية للطريقة التي جرى عليها تسلم حكومة الوفاق الوطني معابر قطاع غزة، تخوفات لدى الأوساط الفلسطينية من تأثيرها على اتفاق المصالحة ،الذي وقع الشهر الماضي في القاهرة، بين حركتي فتح وحماس.

وأبدى عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، عبر صفحته بـ“تويتر“، غضبه من الطريقة ،التي تم بها استلام معبر رفح، واصفًا إياها بـ ”غير اللائقة أو ”غير المتفق عليها“، مضيفًا ”أن أي اتفاق يخلو من العدالة والإنصاف، ولا يحترم ما تم التوقيع عليه لن يكتب له النجاح“.

الأمر نفسه ألمح إليه القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري قائلًا: ”كل التحية لموظفي معابر غزة ،الذين خدموا أهلهم 11 عامًا، وقبلوا بالترتيبات الأخيرة ؛رغم ما فيها من ملاحظات ،تحقيقًا لمصلحة شعبهم“.

المحلل الفلسطيني وخبير العلاقات الدولية، أسامة شعت، كشف أن ”هناك بعض الحساسية لدى موظفي المعابر ،التابعين لحركة حماس بسبب تركهم أعمالهم وعرضهم على لجنة فنية ؛لإعادة تقييمهم ودمجهم في الجهاز الحكومي ،خلال 4 شهور من الآن“، موضحًا أن ”إيرادات المعابر كافة من رسوم جمركية وغيرها ،ستودع في حسابات السلطة بدايةَ من اليوم الخميس“.

وأكد شعت لـ“إرم نيوز“، أن ”تلك التخوفات انعكست خلال عمليات تسليم المعابر“، موضحًا أن البعض يرغبون في إفساد عملية المصالحة، واستمرار حالة الانقسام، بإظهار بعض الجوانب السلبية، منوهًا في الوقت نفسه ،إلى أن ”ما جرى تسجيله من ملاحظات حول عملية تسليم المعابر، لن يؤثر على المصالحة“.

ولفت إلى أن ”الخطوة الأولى من المصالحة تمت وفق الخطة الزمنية المحددة، وتتبقى الخطوات الأخرى، التي ستنطلق فعليًا بحضور الوفود الفلسطينية إلى القاهرة ،خلال الأسابيع المقبلة؛ لمباركة عملية المصالحة، والبدء في الخطوة التالية ،وهي إعادة تأهيل موظفي غزة، ودمجهم بالسلك الوظيفي المناسب لهم، ليتبقى بعد ذلك الملف الأمني ،الذي سيواجه بعض الإشكاليات“.

وبدوره نفى مدير إداري معبر رفح ،العقيد رشيد البوجي، ما تم تداوله ،خلال الساعات القليلة الماضية، من سوء التعامل مع موظفي المعابر ،التابعين لحركة حماس خلال عمليات التسليم، مؤكدًا أن الأمور جرت وفقًا لتفاهمات المصالحة بين حركتي فتح وحماس ،التي عقدت برعاية مصرية في القاهرة.

وشدد على أن نحو 140 موظفًا ،تابعين لحكومة الوفاق الوطني، بدأوا ممارسة أعمالهم على 4 معابر في قطاع غزة، مشيرًا إلى أن الأمور تسير بشكل جيد ،ومميز للغاية، وأن حركة المرور ستبدأ قريبًا مع تنظيم الأوضاع الوظيفية، والأمنية، والإدارية في المعبر.

وفي السياق ذاته، اتخذت السلطة الفلسطينية عدة إجراءات تزامنًا مع تسلمها معابر قطاع غزة، في مقدمتها إلغاء الرسوم والجمارك والجبايات، التي جرى فرضها في قطاع غزة، إلى جانب إعلانها وضع رواتب الموظفين العموميين في السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية، وقطاع غزة ،اليوم، في الحسابات البنكية.

وتسلم ممثل حكومة الوفاق الوطني، ورئيس هيئة المعابر ،نظمي مهنا، رسميًا ،أمس ،من حركة حماس معابر قطاع غزة، بحضور رسمي وشعبي، وبإشراف الوفد الأمني المصري، الذي وصل إلى القطاع للإشراف على ترتيبات التسليم.

وتمثل الخطوة أوضح إجراء حتى الآن، لتنفيذ اتفاق المصالحة الموقع يوم الـ11 من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، والذي يأمل الفلسطينيون أن يؤدي إلى تخفيف القيود على غزة، وإتاحة الفرصة لمزيد من المفاوضات المثمرة ؛بشأن هدف إقامة دولة فلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com