أكراد سوريا يؤيدون حضور محادثات السلام التي تدعمها روسيا

أكراد سوريا يؤيدون حضور محادثات السلام التي تدعمها روسيا

المصدر: رويترز

أشار رئيس أكبر حزب سياسي كردي في سوريا، اليوم الأربعاء، إلى أن حزبه يؤيد حضور مؤتمر سلام ترعاه روسيا هذا الشهر، لتكون هذه المرة الأولى التي يشارك فيها الأكراد في مسعى دبلوماسي كبير إلى إنهاء الحرب.

وقال شاهوز حسن، الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي، إن حزبه سينادي بتطبيق نموذجه في الحكم اللامركزي على سوريا، والذي يقول إنه السبيل الوحيد لإنهاء الصراع المستمر منذ أكثر من 6 سنوات، والذي شرد نصف السوريين وأودى بحياة مئات الآلاف منهم.

وقال حسن: ”طرحنا مشروع الحل الفيدرالي الديمقراطي منذ منتصف آذار/ مارس 2016. ونرى عدم وجود مشاريع حل بدونه، وإنما تكريس للأزمة السورية“.

ولم يؤكد حسن جازمًا حضوره مؤتمر السلام المقرر عقده في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني  في مدينة سوتشي الروسية على البحر الأسود، وقال: إن أغلبية أعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي وحلفاءه يؤيدون حاليًا المشاركة. وأضاف: ”بالطبع نحن نناقشها والرأي الغالب هو الحضور“.

وبرز حزب الاتحاد الديمقراطي، كواحد من أقوى الأطراف في سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية في 2011، ويسيطر جناحه المسلح، وحدات حماية الشعب الكردية، على مساحات واسعة من الأرض في شمال سوريا، حيث أنشئت إدارات محلية يقودها الأكراد.

ووحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة تمكنت على الأرض من طرد تنظيم داعش من مناطق كثيرة في شمال سوريا، وسيطرت على معقله الرئيسي الرقة الشهر الماضي.