هنية يعلن انتهاء المرحلة الأولى من تطبيق ”اتفاق المصالحة“

هنية يعلن انتهاء المرحلة الأولى من تطبيق ”اتفاق المصالحة“

المصدر: الأناضول

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، إن تسليم معابر قطاع غزة للحكومة الفلسطينية، يعد انتهاء للمرحلة الأولى من تطبيق اتفاق المصالحة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها هنية، اليوم الأربعاء، في مؤتمر ”الأمن القومي الفلسطيني الخامس“، الذي عقده مركز غزة للدراسات والإستراتيجيات.

وقال هنية: ”الخطوات التي اتخذناها، تمثّل المرحلة الأولى من مشوار المصالحة، هذه المرحلة وصلت إلى نقطتها اليوم ،من خلال تسليم المعابر لحكومة التوافق ومؤسساتها المنبثقة عنها“.

وبيّن هنية أن حركته نفّذت المرحلة الأولى من المصالحة ”بأمانة وبدون مقايضات أو اشتراطات“.

وتسلمت الحكومة الفلسطينية ،اليوم الأربعاء، إدارة معابر قطاع غزة الثلاثة رسميًا، في خطوة تأتي ضمن اتفاق المصالحة، الذي وقع مؤخرًا برعاية مصرية في القاهرة.

وأرجع رئيس المكتب السياسي لـ“حماس“ عدم وضع حركته ”اشتراطات“، خلال تسليم المعابر، إلى رغبتها في فتح الباب واسعًا أمام عملية المصالحة وإنهاء الانقسام.

وقال:“ أستطيع أن أقول اليوم ،بتسلّم المعابر ،وبتمكين الحكومة الفلسطينية ، وبالتوجه للقاهرة لبدء الحوار الوطني الفلسطيني الشامل، ندشّن عهد الوفاق الوطني.. ولا رجعة للوراء مهما كان الثمن“.

وفي ذات السياق، أكّد هنية أن المصالحة الفلسطينية تقوم على قاعدة ”الشراكة السياسية“.

وتابع:“ المصالحة غير قائمة على قاعدة المحاصصة، كما أنها ليست ثنائية بين فتح وحماس، إنما بين كل فصائل العمل الوطني والإسلامي، ومكونات الشعب الفلسطيني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com