موسكو تدعو 33 حزبًا للمشاركة بمؤتمر يضع دستورًا جديدًا لسوريا وتحذّر المتغيبين

موسكو تدعو 33 حزبًا للمشاركة بمؤتمر يضع دستورًا جديدًا لسوريا وتحذّر المتغيبين
A fighter of Syrian Democratic Forces walks towards a clock tower in Raqqa, Syria October 18, 2017. Picture taken October 18, 2017. REUTERS/Erik De Castro

المصدر: رويترز

كشفت روسيا  اليوم الثلاثاء عن توجيهها دعوة إلى 33 حزبًا سياسيًا للمشاركة في مؤتمر للحوار بين السوريين، فيما أعلن النظام السوري موافقة دمشق على المشاركة في أعمال المؤتمر الذي سيعقد الشهر المقبل في سوتشي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية: ”إن موسكو وجهت الدعوة يوم الثلاثاء لـ33 جماعة وحزبًا سياسيًا سوريًا لحضور ما وصفته بـ“المؤتمر السوري للحوار الوطني“ الذي تنظمه في منتجع سوتشي على البحر الأسود في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.“

وقال المفاوض الروسي ”ألكسندر لافرنتييف“ اليوم الثلاثاء إن الجماعات السورية التي تختار مقاطعة المؤتمر الوطني الذي سيعقد الشهر المقبل برعاية موسكو تجازف بتهميشها مع تقدم العملية السياسية.

وأضاف أن مهمة المؤتمر الأكبر هي تدشين إصلاحات دستورية.

وتحدث ”لافرنتييف“ إلى الصحفيين عقب محادثات مع وفدي تركيا، وإيران، بالإضافة إلى الحكومة السورية، وجماعات من المعارضة، في كازاخستان قائلاً إن المحادثات لم تنجح في الانتهاء من وثائق خاصة بتبادل السجناء.

وعبّر مسؤولون روس عن أملهم بأن يدرس المؤتمر ملامح دستور جديد لسوريا، وأن يبحث الإصلاحات السياسية المحتملة.

ونشرت وزارة الخارجية الروسية قائمة المدعوين على موقعها الإلكتروني.

من جهته، قال السفير السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري اليوم الثلاثاء: ”إن الحكومة في دمشق مستعدة للمشاركة في مؤتمر للأطراف السورية المتحاربة تعتزم موسكو استضافته في منتجع سوتشي على البحر الأسود الشهر المقبل“، مشيرًا خلال مؤتمر صحفي في آستانة عاصمة كازاخستان إلى أن المؤتمر يأتي نتيجة للحوار مع حلفاء سوريا الروس، وللانتصارات الميدانية التي تحققت على أرض الواقع .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com