قائد كتائب عسكرية في مصراتة يكشف قرب التوصل لصيغة توحيد الجيش الليبي

قائد كتائب عسكرية في مصراتة يكشف قرب التوصل لصيغة توحيد الجيش الليبي

المصدر: محمد ربيع - إرم نيوز

كشف العقيد عبدالقادر عوكلي، قائد إحدى الكتائب العسكرية في مدينة مصراتة الليبية، أن اجتماع القاهرة الثالث لم يتطرق إلى الكثير من التفاصيل، لكن كان هناك اتفاق على إعادة تشكيل الجيش بصيغة مختلفة وقيادة عامة جديدة تجمع كافة الكتائب تحت إدارة واحدة ممثلة من جميع المناطق.

وأضاف عوكلي في تصريحات لـ“إرم نيوز“ بالقاهرة، أن هناك 4 لجان فرعية شكلت خلال الاجتماع الذي استمر نحو 8 ساعات تمثل القطاعات الليبية المختلفة سواء في مصراتة أو طرابلس أو منطقة الغرب، متوقعًا أن تنجح تلك اللجان الأربع في صياغة تفاهمات مشتركة بينها سيتم مناقشتها خلال اجتماعات عامة برعاية الجانب المصري.

ولفت إلى أن هناك لجنة عليا ستعقد اجتماعات موسعة مع قيادات المليشيات والكتائب وتقوم بوضع تصور مكتوب عن وضع الجيش وكيفية إصلاحه وتوحيده، موضحًا أن تلك اللجنة ستعود إلى ليبيا وتعمل على إنجاز مهمتها سريعًا.

وقال الرئيس السابق للجنة القانونية لمؤتمر القبائل الليبية، دكتور محمد الزبيدي، إن هناك نحو 1600 ميليشيا تشكلها الجماعات الإسلامية والقبائل والجبهة الليبية المقاتلة وأخرى تابعة للجيش، موضحًا أن تلك المليشيات تحصل على تمويل من دول إيطاليا والسودان وتركيا وقطر.

وأضاف الزبيدي لـ“إرم نيوز“، أن اللجنة المصرية المشرفة على الملف الليبي برئاسة الفريق محمود حجازي تحاول من خلال استقدام بعض الضباط التابعين لتلك المليشيات والكتائب خلق نوع من الحوار والوحدة الوطنية، لافتًا إلى أن الوضع الليبي يراهن على التأثير العسكري والسياسي المصري.

وأوضح أن الضباط المشاركين في اجتماع القاهرة يمثل بعضهم تلك المليشيات، لكن هناك مليشيات أخرى ترفض بشكل تام الانضمام للجيش أو الاعتراف به، مبينًا أن اللجان الفرعية التي شكلت في القاهرة ستعمل خلال الأيام المقبلة على وضع الترتيبات النهائية.

وكان الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، العميد أحمد المسماري، قد كشف عن تكليف المشاركين في الاجتماع مجموعة أولى بمهام رفيعة بشأن المؤسسة العسكرية، لافتًا إلى أن الاجتماع قسم المشاركين إلى مجموعات فرعية تكلفت كل مجموعة بمهام معينة.

وشهدت القاهرة على مدار اليومين الماضيين اجتماعات تحضيرية للاجتماع الأساسي الذي جرى برعاية رئيس اللجنة الوطنية المصرية المعنية بليبيا الفريق محمود حجازي، وبمشاركة 17 ضابطاً ليبياً من مصراتة والمنطقة الشرقية والمنطقة الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com