حزب سياسي يطالب بالتحقيق بعد إحراق مقاره في كردستان

حزب سياسي يطالب بالتحقيق بعد إحراق مقاره في كردستان

المصدر: رويترز

طالب سعدي أحمد بيره، المتحدث باسم المكتب السياسي لـ“الاتحاد الوطني الكردستاني“، الاثنين، حكومة إقليم كردستان، بالتحقيق في حادث حرق مقار حزبه الليلة الماضية في قضاء ”زاخو“ بالإقليم.

وأعرب بيره، في مؤتمر صحفي، الاثنين، عن ”قلق الاتحاد الوطني حيال حرق مقاره في زاخو“، مشددًا على ضرورة إجراء تحقيق دقيق في الأمر.

وقال إن ”حرق مقار الأحزاب ليس في الثقافة الأصيلة للكرد، جميعنا كوادر حزبيون ونعلم كيف تكون السيطرة، ويجب إنهاء ظاهرة وثقافة حرق المقار“.

وكانت مقار حزبي الاتحاد الوطني وحركة التغيير في مدينة ”زاخو“ تعرضت للحرق من قبل أشخاص مجهولين الليلة الماضية.

وخرج الآلاف من مؤيدي مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان، الأحد الماضي، في مدن أربيل ودهوك وسوران وزاخو ومناطق أخرى في إقليم كردستان احتجاجًا على تنحيه، وطالبوه بالعدول عن قراره.

وأعلنت أحزاب سياسية كردية عراقية معارضة لمسعود برزاني، رئيس منطقة كردستان العراق الذي أعلن اعتزامه الاستقالة، تعرّض مكاتبها في بضع مدن لهجمات خلال الليل بعد ساعات من إعلان برزاني استقالته.

وقالت حركة التغيير الكردية (كوران) والاتحاد الوطني الكردستاني في بيانين منفصلين عن تعرض مكاتبهما في منطقة دهوك الواقعة شمالي أربيل عاصمة كردستان العراق، لعمليات نهب وحرق خلال الليل.

ولم تشر الأنباء إلى وقوع ضحايا.

وقالت حكومة كردستان العراق شبه المستقلة في شمال العراق: ”إنها أمرت قوات الشرطة المحلية بوقف هذه الهجمات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة