سياسي مصري: خسارة صباحي تكشف هشاشة الأحزاب

سياسي مصري: خسارة صباحي تكشف هشاشة الأحزاب

المصدر: القاهرة- (خاص) من جمال أبو الدهب

أكد الباحث السياسي ومدير المركز الوطني المصري للاستشارات البرلمانية، رامي محسن، على أن خسارة حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسية التي شهدتها مصر أخيرا، كشفت عن ضعف الأحزاب السياسية في مصر، وعن أنها ليست صاحبة فضل على الحياة السياسية.

وقال محسن -في بيان له الثلاثاء- إنه ”إذا أجرينا قراءة متعمقة للنتيجة النهائية للمرشح الخاسر، نجد أنه لم يحصل على مليون صوت، رغم أن هناك ستة أحزاب سياسية مصرية أعلنت عن دعمها لصباحي، وهناك حركات ثورية وائتلافات دعمته أيضا، لكن في الواقع أن كتلة هذه الأحزاب والحركات لم تتجاوز 100 ألف صوت من إجمالي الأصوات التي حصل عليها زعيم التيار الشعبي“.

وتابع: ”بذات المنطق، ينطبق هذا الكلام على الأصوات التي حصل عليها عبد الفتاح السيسي، حيث أن ما حصل عليه المشير ليس نتاجا لدعم الأحزاب أو نتاج أصوات حزبية“، موضحا أن ”من صوت للسيسي هو المواطن المصري الذي يقدر للرئيس الجديد وقوفه بجانب إرادة المصريين في ثورة 30 يونيو التي أنهت حكم الإخوان“.

وأشار محسن إلى أن الدليل على ذلك ”هو أن الأحزاب ذاتها لم تتواجد في المشهد الانتخابي، ولم تصدر أي بيانات إعلامية أو تصريحات تؤكد فيها مقدما على قوة الدعم“.

وشدد على ضرورة أن ”تعرف الأحزاب المصرية قدرها وقيمتها الحقيقية على أرض الواقع، ولا تنسب أي فضل لها على الواقع السياسي أو خلال الانتخابات الرئاسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة