مصر لأوروبا: الشعب لن يقبل أي تدخل في شؤونه – إرم نيوز‬‎

مصر لأوروبا: الشعب لن يقبل أي تدخل في شؤونه

مصر لأوروبا: الشعب لن يقبل أي تدخل في شؤونه

المصدر: إرم- القاهرة (خاص) من جمال أبوالدهب

أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أن الشعب المصري لن يقبل أي تدخل في شؤونه الداخلية من أي طرف خارجي خاصة بعد قيامه بثورتين كبيرتين في أقل من ثلاثة أعوام.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء، مع سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بحضور سفير اليونان، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية الحالية للاتحاد، وسفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة.

وألقى فهمي كلمة مختصرة في بداية اللقاء ثم أجاب على العديد من الأسئلة والاستفسارات التي تتعلق بسياسة مصر الخارجية والعلاقات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي في بيان له:“ إن الوزير فهمي تناول في كلمته خلال اللقاء التطورات الأخيرة التي شهدتها مصر وما تحقق من استحقاقات خريطة المستقبل من استفتاء على الدستور وانتخابات رئاسية.

وأكد أهمية العلاقات بين مصر والإتحاد الأوروبي باعتباره شريكاً اقتصادياً وتجارياً وسياسيا وتطويرهذه العلاقات على أسس الاحترام المتبادل، وحرص مصر على تطوير علاقاتها مع شركائها الحاليين ومع الشركاء الجدد.

ولفت إلى أن الهدف الأساسي لهذه العلاقات هو تحقيق المصلحة الوطنية وصيانة الأمن القومي بعيداً عن الاعتبارات الأيديولوجية.

وأضاف المتحدث:“ إن اللقاء شهد حواراً مطولاً بين الوزير فهمي وسفراء الاتحاد الأوروبي تناول التحضير للاجتماع المشترك بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والذي تستضيفه أثينا على المستوى الوزاري خلال الشهر الحالي، ورؤية مصر للقضايا التي سيتم طرحها خلال الاجتماع والوثيقة التي ستخرج عنه.

وقال المتحدث أن السفراء الأوروبيين رحبوا خلال اللقاء باستعادة مصر لمكانتها ودورها على المستويين الإقليمي والدولي، وانجاز الانتخابات الرئاسية في مصر وتقديم الشكر للجانب المصري على تسهيل مهمة بعثة الاتحاد الأوروبي لمتابعتها، وتطلع بلادهم لتطوير العلاقات مع مصر مستقبلاً.

وأضاف عبدالعاطي:“ إن الوزير فهمي أجاب علي العديد من الأسئلة التي أثارها السفراء الأوروبيون، من بينها التقرير المبدئي الذي أعدته بعثة الاتحاد الأوروبي حول متابعة الانتخابات الرئاسية.

وأكد عبد العاطي أن الوزير فهمي أوضح أنه في الوقت الذي شهدت فيه بعثات المتابعة الإقليمية والدولية بنزاهة وشفافية العملية الانتخابية، فأننا نرحب ونتلقى بكل ثقة أية ملاحظات بناءة وموضوعية حول الانتخابات مثلها مثل أي انتخابات تجري في العالم، مع ضرورة أن تنصب التقارير علي العملية الانتخابية ذاتها وليس علي قضايا سياسية أخري لا علاقة لها بالانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com