”إخوان الجزائر“ يُدينون تصريحات وزير الخارجية ضد المغرب

”إخوان الجزائر“ يُدينون تصريحات وزير الخارجية ضد المغرب

المصدر: جلال مناد-إرم نيوز

أدان أكبر حزب إسلامي معارض في الجزائر، السبت، التصريحات التي صدرت مؤخّرًا عن وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، ضد المغرب واتهمها فيها بتبييض ”أموال الحشيش“ لغزو القارة الأفريقية بوساطة التحايل المصرفي  ونقل المخدرات على متن الخطوط الجوية الحكومية، على حدّ قوله.

وشنّ رئيس ”حركة مجتمع السلم“ (حزب الإخوان)، عبدالمجيد مناصرة، هجومًا مضادًا على رئيس الدبلوماسية الجزائرية، حين صنّف تصريحاته في خانة ”الإساءة لمبدأ حسن الجوار“ مع المغرب.

ورأى مناصرة الذي عمل في السابق وزيرًا للصناعة، أن تصريحات مساهل ”مخالفة للأعراف الدبلوماسية ولحسن الجوار ولسلوك السياسة الخارجية الجزائرية“، مبرزًا أن ذلك منافٍ لتوجهات الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة فيما يتعلق بمبدأ ”حسن الجوار“.

واعتبر السياسي الجزائري المعارض أن ”السياسة الخارجية للدولة لم تخطئ وإنما الخطأ في تصريحات مساهل، الذي أراد الدفاع عن الجزائر فورّطها“، على حدّ تعبيره.

ويُشار إلى وجود تقارب أيديولوجي يربط حكومة  العثماني في المغرب، بحركة مجتمع السلم الجزائرية وقد ظلّ قادة حزب ”العدالة“ في الجارة الغربية للجزائر يتبادلون الزيارات مع نظرائهم خلال مؤتمرات وندوات سياسية يجري تنظيمها في العاصمتين بين الحين والآخر.

وعلى صعيد ردود الفعل حول تصريحات وزير الخارجية الجزائري، تجنّب الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، جمال ولد عباس، الخوض في الجدل الذي أثاره عبد القادر مساهل، المنتمي سياسيًّا لحزب الغالبية البرلمانية.

وبيّن ولد عباس أنه يرقُبُ موقفًا من رئيس البلاد عبد العزيز بوتفليقة، باعتباره المسؤول الأول بحسب الدستور عن سياسة الجزائر الخارجية والمحدد الوحيد لرسم توجهاتها وخاصة في علاقاتها بدول المغرب العربي والجامعة العربية والاتحاد الأفريقي.

أمّا رئيس الحكومة والأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، فقد أعلن دعمه لتصريحات وزير الخارجية عبد القادر مساهل، وذكر أنه يُوفّر له دعمًا سياسيًا في خضم الحملة التي يواجهها من طرف منابر إعلامية وسياسية مغربية، وصلت حدّ التشكيك بمؤهلاته الدبلوماسية والطعن في شخصيته وأخلاقه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com