ما حقيقة موقف الأردن من طلب ”حماس“ فتح مكتب لها في عمّان؟‎

ما حقيقة موقف الأردن من طلب ”حماس“ فتح مكتب لها في عمّان؟‎

المصدر: حمزة العكايلة  - إرم نيوز

نفى مصدر رسمي أردني أن تكون بلاده قد تلقت طلبا من حركة حماس لإعادة فتح مكاتبها في عمان.

وقال المصدر لـ ”ارم نيوز“ إن ”ما تناقلته وسائل إعلام إسرائيلية بهذا الخصوص، مجرد مزاعم لا أساس لها من الصحة“، لافتا إلى أن ”الأردن الذي رحب باكرا بالمصالحة الفلسطينية، يدعم الشرعية الفلسطينية التي يمثلها الرئيس محمود عباس“.

وكانت صحيفة ”إسرائيل هيوم“، ذكرت  أن ”الأردن رفض طلبا لحركة حماس بفتح مكتب للحركة في عمان، ليتمكن الرئيس السابق للمكتب السياسي للحركة من دمج الحركة في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية“.

وزعمت الصحيفة أن ”الأردن أبلغ الرئاسة الفلسطينية أن دمج حماس في منظمة التحرير، قد يعني وصول حماس ومشعل بالأخص لرئاسة السلطة والسيطرة على الضفة، وهو ما يعتبر تهديدا لأمن الأردن واستقراره الداخلي“.

كما ادعت الصحيفة الإسرائيلية أن ”الأردن مستاء من عدم إطلاعه على تفاصيل اتفاق المصالحة الفلسطينية، ومراعاة المصالح الأمنية الأردنية بعين الاعتبار“.

وفي سياق علاقة الأردن بحماس، ذكر بيان للديوان الملكي الأردني الأربعاء أن ”الملك عبدالله الثاني تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وضع خلاله العاهل الأردني بصورة التطورات المرتبطة باتفاق المصالحة الفلسطيني“.

وحسب الديوان الملكي، ”هنأ الملك عبدالله  خلال الاتصال، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس باتفاق المصالحة الفلسطيني الذي تم التوصل إليه مؤخرا“.

كما أكد الملك ”دعم بلاده الكامل للفلسطينيين في مواجهة التحديات“، مشددا على ”أهمية العمل يدا واحدة في الدفاع عن حقوقنا في القدس ودعم القضية الفلسطينية، فهذه أولوية لنا في الأردن ويجب أن تبقى كذلك لجميع الدول العربية والإسلامية ليكون موقفنا موحدا“.

بدوره، أشار هنية إلى صعوبة الأوضاع التي تمر بها المنطقة، مؤكدا أن ”فلسطين هي فلسطين والأردن هو الأردن وأمننا واحد“، في إشارة منه إلى رفض الحركة فكرة تروجها إسرائيل دوما بأن يكون الأردن وطنا بديلا للفلسطينيين.

واستعرض القيادي الفلسطيني ”التطورات السياسية الأخيرة وخاصة في ملف المصالحة“، مؤكدا أن ”حماس جادة وماضية في التطبيق الأمين للاتفاقات“، منوها إلى ”أهمية الدور الأردني في إنجاح المصالحة“.

وأكد هنية  في الاتصال الهاتفي ”رفض حماس لكل مؤامرات وطروحات الوطن البديل“، في الوقت الذي عبر فيه عن ”احترامه للولاية الأردنية على المقدسات في القدس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com