رئيس الوزراء المغربي يسعى لضم حزب الاستقلال للحكومة

رئيس الوزراء المغربي يسعى لضم حزب الاستقلال للحكومة

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

من المقرر أن يجتمع رئيس الحكومة المغربية ،سعد الدين العثماني، بالأمين العام لحزب الاستقلال ،نزار بركة، اليوم الأربعاء، لمناقشة التحاق الحزب بالتشكيلة الحكومية ،التي يقودها حزب العدالة والتنمية.

وبحسب موقع ”زنقة 20“ المغربي، فإن الإعفاءات الملكية لعدد من الوزراء ؛بسبب تقاعسهم عن القيام بمهامهم خلال الحكومة السابقة، تركت مجموعة من الوزارات شاغرة.

وكان الملك محمد السادس، قد دعا رئيس الحكومة للشروع في اتخاذ اللازم ؛لاقتراح أسماء لتعيينها بدلًا عنهم.

ويعتبر حزب الاستقلال، الأقرب ”أيديولوجيًا“ إلى حزب العدالة والتنمية، إلا أن الظهور الإعلامي لأمينه العام السابق حميد شباط حرمه من دخول حكومة العثماني، وعرقل قبلها، التحاقه بتشكيلة الحكومة التي فشل عبد الإله بنكيران في تجميعها.

وسبق لحميد شباط أن دفع حزبه سنة 2013 للانسحاب من الحكومة ،التي قادها عبد الإله بنكيران، وتقديم وزرائه لاستقالة جماعية بعد خلاف مع رئيس الحكومة.

ولاحظ المتابعون مجموعة من الإشارات الصادرة عن القيادة الجديدة للحزب، للتعبير عن استعدادها للانتقال من موقع المعارضة إلى الحكومة، كخلو البلاغ الصادر عن اللجنة التنفيذية للحزب من أي نقاش للسياسات العمومية.

وأعلنت القيادة الجديدة للحزب، الانخراط في التوجهات الإستراتيجية الكبرى التي أعلنها الملك محمد السادس في خطاب افتتاح البرلمان الأخير. إضافة إلى تشكيلها للجنتين مختصتين لإعداد تصورين، الأول يهم النموذج التنموي الجديد، والثاني حول سياسة عمومية ناجعة للشباب، وفي الوقت نفسه إطلاق برنامج استعجالي لترميم وحدة الحزب.

ويعتبر حزب التقدم والاشتراكية أكبر الخاسرين من الإعفاءات الملكية، حيث فقد حقيبتين وزاريتين من بين ثلاث حقائب، واحدة منها كان يتولاها الأمين العام للحزب محمد نبيل بنعبد الله، الذي أصبح مستقبله السياسي مهددًا، بعدما شغل منصب وزير لمختلف القطاعات في ثلاث حكومات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com