إقليم كردستان.. خسائر بالجملة بعد استفتاء الانفصال (فيديوغرافيك)

إقليم كردستان.. خسائر بالجملة بعد استفتاء الانفصال (فيديوغرافيك)
A Kurdish Peshmerga fighter is seen in the Southwest of Kirkuk, Iraq October 13, 2017. REUTERS/Ako Rasheed

المصدر: إرم نيوز

تسبب استفتاء الانفصال الذي أجراه إقليم كردستان الشهر الماضي في خسارة الإقليم الكثير من المكتسبات، التي حصل عليها خلال السنوات الماضية سواءً السياسية منها أو الاقتصادية.

فعلى المستوى السياسي والنفوذ، خسر الإقليم الدعم الكبير من الحليف الرئيسي للأكراد وهي الإدارة الأمريكية، وإن كانت لا تتخلى عنه نهائيًا، إلا أن وقوفها موقف المتفرج خلال الأزمة الحالية كان مفاجئًا لقيادة الإقليم.

وخسرت حكومة إقليم كردستان النفوذ والسيطرة على محافظة السليمانية التي اقتربت من سياسة الحكومة العراقية، وبدأت تأخذ طابعًا استقلاليًا في القرارات، بالإضافة إلى محافظة كركوك الغنية بالنفط، والتي سيطرت عليها القوات العراقية بعد تقهقر قوات ”البيشمركة“ الكردية وانسحابها من المدينة.

وفي الملف الاقتصادي، فقد إقليم كردستان أكثر من نصف صادراته النفطية التي كانت تتدفق من حقول كركوك، وأشهرها حقول ”بابا كركر“ و“باي حسن“ و“هافانا“ وغيرها من الحقول النفطية التي سيطر عليها الإقليم عام 2014 .

كما فقد الإقليم مساحات شاسعة من الأراضي التي كان يسيطر عليها في نينوى وديالى وصلاح الدين، ”المناطق المتنازع عليها“، وبمساحة تبلغ نحو 37 ألف كلم مربع، فضلًا عن فرض حظر جوي للرحلات الدولية على المطارات الكردية، وغلق إيران لحدودها مع الإقليم.

https://www.youtube.com/watch?v=sL67TJxtXE4&feature=youtu.be

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com