الخارجية السودانية: منصات الدفاع الإيرانية لم تكن ضد السعودية

الخارجية السودانية: منصات الدفاع الإيرانية لم تكن ضد السعودية

المصدر: الخرطوم – (خاص) من ناجي موسى

نفت وزارة الخارجية السودانية صحة ما نُشر على لسان وزيرها علي كرتي، بشان رفض الخرطوم طلباً إيرانياً لبناء منصات دفاعية على البحر الأحمر، قبالة سواحل المملكة العربية السعودية.

وقالت الخارجية السودانية في بيان توضيحي، نقلته وكالة الأنباء السودانية ”سونا“ أن كرتي تحدث عن طرح الحكومة خيارات في أعقاب الهجوم الإسرائيلي على مصنع اليرموك للصناعات الحربية في تشرين الأول / أكتوبر 2012، لتعزيز القدرات الدفاعية للبلاد.

وأضاف البيان أن من بين الخيارات التي كانت في الحسبان، قيام منصات دفاعية إيرانية الصنع على الساحل السوداني بالبحر الأحمر، موضحاً أن ”هذا الخيار استبعد حتى لا يُساء فهم دوافعه من بعض دول الخليج“.

وأشار البيان إلى أن ”حديث وزير الخاجية لم يتضمن أبداً الإشارة إلى أن هذه المنصات ستكون موجهة ضد المملكة العربية السعودية“. مضيفاً: ”كان حديث وزير الخارجية عن منصات دفاعية الغرض منها حماية سواحل البلاد وليس منصات هجومية يمكن أن توجه ضد أي دولة أخرى“.

يُذكر أن السودان كان كشف لأول مرة عن استضافته لبوارج عسكرية إيرانية في ميناء بورتسودان، وذلك بعد أسابيع قليلة من الضربة الجوية التي وجهتها طائرات لأحد المصانع العسكرية بالخرطوم في 2012، لتوجه الحكومة السودانية أصابع الاتهام إلى إسرائيل بالوقوف خلف الضربة الجوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com