الحكيم يلوح بترشيح الجلبي لرئاسة الحكومة العراقية

الحكيم يلوح بترشيح الجلبي لرئاسة الحكومة العراقية

المصدر: بغداد- (خاص) من أحمد الساعدي

أبلغ رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، عمار الحكيم، قيادات في التحالف الشيعي، أنه سيدفع بزعيم المؤتمر الوطني، أحمد الجلبي، كمرشح تسوية لرئاسة الحكومة في حال لم يتوصل التحالف إلى تسمية بديل عن المالكي.

وكان الجلبي فاز في الانتخابات البرلمانية ضمن قائمة كتلة المواطن عن محافظة بغداد.

وقالت مصادر مقربة من رئيس المجلس الأعلى الإسلامي إن كتلة ”المواطن“ التي يتزعمها الحكيم ”بدأت تروج للجلبي -على غير العادة- عبر اتصالات مبكرة، للدفع به كمرشح لرئاسة الوزراء في العراق“.

وأضافت المصادر في حديث خاص لـ“إرم“، أن الحكيم ”يريد لعب دور صانع منصب رئيس الوزراء، سواء كان المرشح من داخل المجلس أو من خارجه، بعد أن تخلى في مرحلة سابقة عن جميع المناصب التنفيذية لصالح قيادات حزب الدعوة الإسلامية، جناح المالكي“.

وتوقعت المصادر أن تحظى هذه الاتصالات التي يجريها الحكيم، برضى الصدريين الذين رشحوا أيضا الجلبي في فترة سابقة للمنصب ذاته، وهو ما يعد تهيئة مناسبة لرفع تحفظاتهم على مرشح المجلس الأعلى الذي سيتمكن بعد ذلك من تقديم مرشحه الأصيل في حال رُفض اسم الجلبي من قبل أي طرف من الأطراف الأخرى التي تشترك في اختيار مرشح رئيس الوزراء في العراق وتسميته.

بدوره، أكد رئيس كتلة المواطن، باقر الزبيدي، على أن اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء نوري المالكي وعمار الحكيم، الخميس 29 أيار/ مايو الجاري، ”لم يتمخض عنه أي جديد بشأن التفاهمات السياسية“.

وقال الزبيدي في رسالة وجهها إلى وسائل الإعلام: ”لن نقبل بعد الآن بالتغريد خارج هذه المرجعية (التحالف الوطني)، التي اتفقنا منذ التأسيس على أن تتخذ القرارات الاستراتيجية بالإجماع، ومنها انتخاب رئيس الوزراء، ورئيس الجمهورية، ورئيس مجلس النواب“، مضيفاً أن التحالف الوطني ”سيبقى ركنا أساسيا، كما دولة القانون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com