أزمة محتملة داخل حركة مجتمع السلم الجزائرية

أزمة محتملة  داخل حركة مجتمع السلم الجزائرية

المصدر: الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

تواجه حركة مجتمع السلم المعارضة للنظام الجزائري التي لم تشارك في الانتخابات الرئاسية أزمة محتملة، بعد تلقي الرئيس السابق للحركة أبو جرة سلطاني دعوة للمشاركة في مشاورات تعديل الدستور.

وذكرت مصادر من الحركة لـ “ إرم“ بأن أبو جرة سلطاني تلقى دعوة للمشاركة في المشاورات، مضيفة: ”لن نتحدث عن أي شيء مادام أنه أستقبل ورقة فقط وسيكون الحديث إذا شارك في هذه المشاورات خاصة أن الحركة قد أعلنت موقفها من النظام وأنها أعلنت معارضتها للمخرجات السياسية لممثليه“.

وأضافت المصادر: ”الحركة قررت المقاطعة، ورئيسها عبد الرزاق مقري، أكد على ضرورة الاحترام الصارم لقرار المقاطعة، وإذا تأكد قرار سلطاني بالمشاركة فموقفه لا يلزمه إلا هو“، مشددة على أن المسألة لا ترقى لأن توصف بـ الأزمة“.

وتعتبر حركة مجتمع السلم التي يترأسها عبد الرزاق مقري من التيارات التي تنادي بضرورة الانتقال الديمقراطي واحترام الحريات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com