حزب تونسي يحمل علي العريض مسؤولية فرار زعيم أنصار الشريعة

حزب تونسي يحمل علي العريض مسؤولية فرار زعيم أنصار الشريعة

المصدر: تونس - (خاص) من أنس الصبري

دعا الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد التونسي، زياد لخضر، الجمعة، إلى محاسبة رئيس الحكومة و الداخلية التونسي السابق، علي لعريض، عن مسؤوليته في تسهيل فرار أبو عياض زعيم تنظيم أنصار الشريعة المتطرف.

وقال زياد لخضر إن العريض وهو أيضا قيادي بارز في حركة النهضة الإسلامية أمر قوات الأمن بعدم اعتراض سبيل أبو عياض وتركه يخرج من مسجد حاصرته الشرطة في العاصمة التونسية في 17 من أيلول/سبتمبر 2012.

وأضاف أن علي لعريض، مدعو للمحاسبة والمساءلة أمام كافة التونسيين ولا يوجد أحد فوق القانون، مشددا على ضرورة مقاضاته على تهاونه في التعامل مع التحذيرات.

وحاصرت الشرطة التونسية في 17 ايلول/سبتمبر 2012 جامع الفتح لاعتقال ”ابو عياض“ لكنها انسحبت بعد تلقيها تعليمات بالانسحاب من وزارة الداخلية التي كان يتولاها وقتئذ علي العريض القيادي في حركة النهضة.

وفي 27 آب/أغسطس 2013 أعلن علي العريض رئيس الحكومة المستقيلة التي تقودها حركة النهضة الإسلامية، تصنيف جماعة أنصار الشريعة بتونس تنظيما ‘إرهابيا’ وإصدار بطاقة جلب دولية ضد ”أبو عياض“.

واتهم العريض الجماعة باغتيال المعارضين شكري بلعيد في 6 شباط/فبراير 2013 ومحمد البراهمي عضو المجلس التاسيسي (البرلمان) في 25 تموز/يوليو 2013 وبقتل نحو 20 من عناصر الجيش والامن خلال 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com