المفوضية الأوروبية: 200 ألف سوري ضحايا ”الحرمان من العلاج“

المفوضية الأوروبية: 200 ألف سوري ضحايا ”الحرمان من العلاج“

المصدر: دمشق- (خاص)

قدرت مفوضية ”شؤون المساعدات الإنسانية والاستجابة للأزمات“ في الاتحاد الأوروبي، عدد الضحايا في سورية بأكثر من 360 ألف شخص، قضى منهم حوالي 200 ألف شخص بالأمراض المزمنة، وذلك بسبب سوء الرعاية الصحية وشح الإمكانات الطبية، وهو ما يفوق عدد ضحايا القتل المباشر والذين بلغوا حوالي 162 ألف شخص.

وقالت كريستالينا جيورجيفا، في التقرير الذي أصدرته المفوضية، إن المدنيين في سوريا ليسوا فقط ضحايا للبراميل التي تلقيها الطائرات، وتبادل إطلاق النار، بل إن هناك أكثر من 200 ألف شخص كانوا يعانون من أمراض مزمنة، وحرمهم ما يجري في سوريا من الحصول على العلاج المناسب حتى ماتوا، فهناك مأساة خفية أخرى تختبئ خلف صور الدمار.

وقدر التقرير الأوروبي عدد الأشخاص الذين أصيبوا بعاهات وإعاقات دائمة نتيجة الاقتتال بـ650 ألف شخص.

وأضاف أن أكثر من نصف الأطباء السوريين، غادروا إلى خارج البلاد منذ ثلاث سنوات، وهو ما أدى إلى سوء الرعاية الصحية، بحيث تفشى ”شلل الأطفال“ إضافة إلى أمراض معدية أخرى، مثل ”الحصبة“ نتيجة تعطل برامج التلقيح.

وحثت المفوضية الأوربية على الالتزام ببنود القرار 2139 الصادر عن الأمم المتحدة والقاضي بتسهيل وصول المساعدات الإنسانية لملايين الأشخاص الذين يعانون داخل سورية، واعتبر أن حرمانهم من تلك المساعدات هو ”جريمة“ بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة