أخبار

الحكيم والمالكي يحصران خلافاتهما داخل التحالف الشيعي
تاريخ النشر: 30 مايو 2014 11:42 GMT
تاريخ التحديث: 30 مايو 2014 11:47 GMT

الحكيم والمالكي يحصران خلافاتهما داخل التحالف الشيعي

رئيس المجلس الأعلى الإسلامي ورئيس الوزراء المنتهية ولايته يؤكدان ضرورة تهدئة الأوضاع والحد من التشنج في التصريحات التي يطلقها قيادات في كتلة المواطن وائتلاف المواطن.

+A -A
المصدر: بغداد- (خاص) من أحمد الساعدي

كشفت مصادر مقربة من التحالف الوطني (الشيعي) أن اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، ورئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم مساء الخميس بمنزل الأخير ببغداد، كان يهدف إلى حصر الخلافات بينهما داخل التحالف.

وقالت المصادر التي تحدث لشبكة ”أرم“ أن الحكيم والمالكي أكدا على حصر الخلاف داخل التحالف الشيعي، كما شددا على ضرورة تهدئة الأوضاع والحد من التشنج في التصريحات التي يطلقها قيادات في كتلي المواطن بزعامة الحكيم وائتلاف المواطن برئاسة المالكي“.

ويعارض الحكيم تولي المالكي رئاسة الحكومة لولاية ثالثة.

وذكر بيان لمكتب الحكيم، أن رئيس المجلس الأعلى شدد خلال استقباله الخميس المالكي على أهمية تحويل التحالف الوطني إلى مؤسسة فاعلة، مؤكدا أهمية الانفتاح على القوى الوطنية التي حازت على ثقة الناخب العراقي.

من جهته، أكد المالكي أهمية تشكيل حكومة منسجمة قادرة على تجاوز عقد المرحلة الماضية على المستوى التنفيذي والتشريعي، مبينا أهمية التفاهم داخل التحالف الوطني والتفاهم مع باقي المكونات من اجل الانطلاق بالعراق، موضحا أن المرحلة السابقة افتقرت للاستقرار السياسي الذي انعكس سلبا على الأمن والخدمات.

تصريح المالكي يؤكد تراجعه عن الإصرار على تشكيل الحكومة وفق خيار الأغلبية السياسية وهو ما تعارض القوى الشيعية والأكراد والكيانات السنية، بينها قائمة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك