6 أغسطس

البيشمركة: 150 قتيلًا وجريحًا من القوات العراقية المشتركة

البيشمركة: 150 قتيلًا وجريحًا من ال...

في وقت سابق من الجمعة أعلنت وزارة الدفاع العراقية سيطرتها على محافظة كركوك الغنية بالنفط بشكل "كامل"

أفادت قيادة البيشمركة، بمقتل وإصابة أكثر من 150 من القوات العراقية المشتركة، ومقتل 6 من عناصرها، خلال اشتباكات في بلدة على الطريق بين مدينتي كركوك وأربيل، شمالي البلاد، الجمعة.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الحكومة العراقية بشأن ما أعلنته البيشمركة.

وفي وقت سابق من الجمعة، أعلنت وزارة الدفاع العراقية سيطرتها على محافظة كركوك الغنية بالنفط ”بشكل كامل“، بعد سيطرتها على بلدة ”آلتون كوبري“، شمال غربي المحافظة، إثر اشتباكات مع البيشمركة.

وصباح الجمعة، أطلقت قيادة العمليات المشتركة في العراق، عملية عسكرية ؛لفرض الأمن والنظام في ”التون كوبري“ (35 كيلومترًا شمال غرب كركوك، ونحو 50 كيلومترًا جنوب أربيل)، بمشاركة وحدات جهاز مكافحة الإرهاب (قوات النخبة في الجيش) ،والشرطة الاتحادية (تابعة للداخلية)، والحشد الشعبي.

وتأتي هذه الاشتباكات على خلفية إجراء الإقليم استفتاء للانفصال عن العراق، في سبتمبر/أيلول الماضي، لتندلع مواجهات بين ”البيشمركة“ والقوات العراقية في خطوط التماس.

وأوضحت البيشمركة، في بيان، أن قواتها ”تصدت لجميع الهجمات المتلاحقة“ للحشد الشعبي وحلفائه، في بلدة ”آلتون كوبري“ (بردي)، على طريق كركوك-أربيل.

وتابعت أن ”المواجهات أسفرت عن تدمير دبابتين، إحداهما من نوع أبرامز الأمريكية، ومدرعة، وأكثر من 12 آلية عسكرية للحشد من نوع همر“، لكنها لم تحدد عدد القتلى والجرحى بالضبط.

ولم تحدد البيشمركة المنطقة التي انسحبت منها القوات العراقية، لكن مجلس أمن الإقليم قال: ”إن القوات العراقية حاولت التقدم نحو ناحية ”قوشتبة“، التابعة لمحافظة أربيل، في إقليم شمال العراق“.