6 أغسطس

بارزاني يعتبر قرار القضاء العراقي توقيف نائبه بأنه "سياسي"

بارزاني يعتبر قرار القضاء العراقي ت...

فرضت القوات العراقية خلال حملة أمنية جرت الإثنين والثلاثاء الماضيين السيطرة على مناطق متنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان

اعتبر رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، يوم الخميس، أنّ قرار القضاء العراقي توقيف نائبه، كوسرت رسول بأنه ”سياسي“.

وفي وقت سابق يوم الخميس ، قال مجلس القضاء الأعلى في العراق ”إن محكمة تحقيق الرصافة في بغداد أصدرت أمر توقيف بحق رسول، على خلفية تصريحاته الأخيرة التي اعتبر فيها قوات الجيش والشرطة الاتحادية في محافظة كركوك بأنها قوات محتلة“.

وقال بارزاني، في بيان ”إن قرار محكمة الرصافة سياسي، ويظهر بوضوح طبيعة العقلية الحاكمة في بغداد”.

وأضاف أنه ”إذا عبّر شعب عن رأيه بشكل سلمي؛ فيجب فرض عقوبات جماعية عليه، وإذا ما أبدى شخص رأيه فإنه يجب أن يُعتقل“.

وأشار بارزاني إلى أن ”هذه العقلية هي التي تجعل أي شخص غير قادر على التعايش معهم“ في إشارة إلى الحكومة العراقية.

وتابع بقوله: ”ليصدروا ما يشاؤون من قرارات، لكن ليعلموا أيضاً أنهم لن يتمكنوا من اعتقال مناضل مثل الأخ كوسرت والمناضلين الآخرين“.

ويوم الأربعاء، قال رسول، وهو أيضا النائب الأول للأمين العام لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي كان يتزعمه الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني ”إنّ اجتياح القوات العراقية لمحافظة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها، يرقى لأن يكون عملية أنفال“، في إشارة إلى حملات تطهير عرقي شنها نظام صدام حسين شمالي العراق أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

كما اتهم رسول قيادات في حزبه بالتواطؤ مع القوات العراقية التي اعتبرها محتلة للدخول الى تلك المناطق.

وفرضت القوات العراقية، خلال حملة أمنية جرت الإثنين والثلاثاء الماضيين، السيطرة على مناطق متنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان العراق، من دون أن تبدي قوات البيشمركة مقاومة تذكر.

وسيطرت البيشمركة على تلك المناطق في أعقاب تراجع الجيش العراقي أمام اجتياح مسلحي تنظيم ”داعش“ المتشدد  لها في 2014.