غليون ينفي تراجع قطر عن دعم الثورة السورية

غليون ينفي تراجع قطر عن دعم الثورة السورية

المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الساعدي

نفى عضو ائتلاف المعارضة السورية، برهان غليون، تقارير إعلامية تحدثت عن تراجع دول خليجية، بما فيها قطر، عن دعم الثورة السورية.

وقال غليون في تصريح لصحيفة ”العرب القطرية“ إنه لا صحة لهذه التقارير، كما أن العودة إلى الخلف غير ممكنة، بل الممكن هو رفع الدعم المقدم للثورة من كل دول الخليج، بما فيها قطر، التي نقدر مساهمتها الإيجابية والمستمرة من أجل تخفيف الأزمة على الشعب السوري بمختلف الأشكال.

ولفت المعارض السوري، إلى الخطوة الأردنية، باعتبار السفير السوري شخصا غير مرغوب فيه، تعد ضربة للنظام وستليها خطوات أخرى من عدد من الدول التي لها موقف واضح من الثورة السورية، معتبرا أن هناك تغيرا في السياسة الدولية تجاه نظام الأسد.

ولدى سؤاله عن التقارب بين الائتلاف السوري ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية، قال إن: ”اللقاء بقيادات المنظمة اجتهاد شخصي، لكنه لا يتعارض مع موقف الشعب السوري من رفضه للاضطهاد الممارس عليه من نظام الأسد، كما نريد أن نوجه رسالة إلى الشعب السوري بأننا نقاتل من أجل إزالة نظام فاسد وقاتل، ومطلبنا هو الحرية والكرامة وأن تكون الشعوب هي صاحبة القرار“.

وبخصوص مستقبل الأزمة، وبقاء النظام، قال إن: ”نظام الأسد لا يزال صامدا بفضل القوة التي تمدها به إيران والميليشيات العراقية، حتى أصبحت له حياة جديدة من صنيعة النظام الإيراني، وسورية محتلة من طرف الإيرانيين، ونعتقد أن بشار الأسد لن يحافظ على نفسه، ولم يبق له موجود، بل هو غطاء لسلطة أخرى هي سلطة إيران، وهم لا يخفون هذا بأنهم يتمددون في أرضي سورية ولديهم أجندة بقاء فيها“.

وبشأن التقارب السعودي- الإيراني في الآونة الأخيرة، وتوجيه دعوة سعودية لوزير الخارجية الإيراني لزيارة الرياض وبحث مختلف الملفات العالقة، قال غليون إنه لا يتوقع أن يمضي هذا الحوار إلى مسافات بعيدة، ولن تتمخض عنه نتائج، وفي حال حصل فإن الثورة السورية لن تكون محط مزايدة من القيادة السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com