للمرة الأولى..كوهلر في مخيمات اللاجئين الصحراويين جنوب الجزائر

للمرة الأولى..كوهلر في مخيمات اللاجئين الصحراويين جنوب الجزائر

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

زار المبعوث الشخصي لأمين عام منظمة الأمم المتحدة هورست كوهلر، الأربعاء، مخيمات اللاجئين الصحراويين في منطقة تندوف جنوبي الجزائر، ضمن أول جولة تقوده إلى المنطقة لتحريك المفاوضات المتوقفة بين جبهة البوليساريو والمغرب.

وقال كوهلر، وهو رئيس ألمانيا السابق، إن جولته المغاربية هدفها ”جمع المعطيات الميدانية لفهم القضية الصحراوية، قبل رفع تقرير مفصل أمام مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء القادم“، مبرزًا أنه ”سيكون مستمعًا جيّدًا حتى تتكون لديه رؤية تساعده على فهم القضية الصحراوية“ .

وتأتي الخطوة بعد أن أنهى كوهلر زيارته إلى الرباط، التي التقى فيها بالعاهل المغربي محمد السادس ورئيس حكومته سعد الدين العثماني وكبار المسؤولين المغاربة.

وبعد ذلك سيزور كوهلر الجزائر وموريتانيا، لجسّ النبض وإعداد تقريره الأول أمام مجلس الأمن الدولي.

ويعتزم كوهلر أيضا الاجتماع بممثلي الشباب الصحراوي وجمعية عائلات المفقودين ومسؤول منظمة الإغاثة الصحراوية، إضافة إلى عقد جلسات عمل مع بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو)، ولقائه بأمين عام جبهة البوليساريو إبراهيم غالي.

وعيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في شهر أغسطس/آب الماضي، كوهلر كمبعوث شخصي مكلف بملف الصحراء الغربية، وذلك بعد استقالة المبعوث السابق الأمريكي كريستوفر روس الذي قضى 8 سنوات في منصبه دون إحراز أيّ تقدم نحو حل النزاع التقليدي بين المغرب والبوليساريو .

ورحبت وزارة الخارجية الجزائرية بجولة كوهلر في مخيمات اللاجئين الصحراويين، وقال وزير الخارجية عبد القادر مساهل إنّ بلاده تأمل في أن يتمكن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، من بعث المفاوضات المعطلة بين طرفي النزاع.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء الغربية العام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني في المنطقة، لينزلق الخلاف بين المغرب والبوليساريو إلى نزاع مسلح استمر حتى العام 1991، وتوقف بتوقيع هدنة لوقف إطلاق النار.

وفي 27 فبراير/شباط 1976، أعلنت البوليساريو قيام ”الجمهورية العربية الصحراوية“ التي تتلقى دعما من الجزائر.

وفي حين تصرّ الرباط على أن ”الأقاليم الجنوبية“ جزء من الوحدة الترابية للمملكة، وتقترح على الصحراويين حكمًا ذاتيًا تحت السيادة المغربية، تطالب البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير المصير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com