انتشار مشترك للجيش العراقي و“البيشمركة“ في ”مخمور“ جنوب شرقي الموصل

انتشار مشترك للجيش العراقي و“البيشمركة“ في ”مخمور“ جنوب شرقي الموصل
Members of Iraqi federal forces are seen in Dibis area on the outskirts of Kirkuk, Iraq October 17, 2017. REUTERS/Alaa Al-Marjani

المصدر: الأناضول

قال مدير شرطة قضاء مخمور، جنوب شرقي الموصل، اليوم الأربعاء، إن مفارزَ مشتركة من القوات العراقية وأخرى من قوات ”البيشمركة“ الكردية عادت وانتشرت في القضاء، فيما رفض الجيش انتشار الأخيرة في المواقع الحكومية المهمة بالقضاء.

وقال العقيد هاني السورجي إن ”الأوضاع عادت إلى طبيعتها في قضاء مخمور جنوب شرق الموصل، وإن مفارز ثابتة مشتركة انتشرت في شوارع مخمور“.

وأوضح السورجي، أن ”أعدادا كبيرة من النازحين عادوا إلى منازلهم بعد تطمينات أطلقناها بأن الأوضاع طبيعة، و(أكدنا على) ضرورة عودة الأهالي“.

وبهذا الخصوص، بيّن العقيد أن ”قرابة 90% من أهالي القضاء سبق أن نزحوا باتجاه أربيل (خلال الأيام القليلة الماضية) لكن أغلبهم عادوا أمس واليوم“.

وأضاف أن تشكيلات من ”البيشمركة“ و“الأسايش“ (الأمن الكردي) عادت إلى مخمور، وانطلقت بمفارز مشتركة مع الشرطة المحلية والجيش العراقي، بحسب الاتفاقات السياسية الأخيرة بين حكومة بغدادة وإدارة الإقليم.

ومساء أمس الثلاثاء، قال مساعد قائد اللواء 75 بالجيش العراقي، العميد أحمد المنذري، إن قوات من الجيش دخلت قضاء مخمور، عقب انسحاب ”البيشمركة“ منه.

وأوضح المنذري أن تشكيلات ”اللواء 75“ تتواجد داخل القضاء وتمارس سلطاتها الدستورية في فرض الأمن والاستقرار وحماية ممتلكات المدنيين العامة والخاصة.

وعلى صعيد متصل، أعلن النقيب في الشرطة الاتحادية، محمد ذنون السليماني، أن قوة من ”البيشمركة“ تقدمت، صباح اليوم الأربعاء، نحو المجمع الحكومي في مخمور وأبلغت الجيش العراقي والحشد الشعبي أنها جاءت بأوامر عسكرية من قياداتها العليا للمشاركة في تولي مهام حفظ الأمن إلى جانب القوات الاتحادية.

وأضاف السليماني: ”القوات الاتحادية رفضت طلب البيشمركة الانتشار إلى جانبها في المجمع الحكومي والدوائر والمؤسسات المهمة، وأبلغتها بالانسحاب قبل أن تضطر إلى فتح النار عليها لإجبارها على العودة إلى مواقعها التي جاءت منها“.

وتابع: ”قوات البيشمركة استجابت لتحذيرات القوات العراقية، وعادت إلى مواقعها دون إثارة أي مشاكل تذكر“، لافتا إلى أنها تتواجد في مواقع بالقضاء الذي يشهد استتباب الوضع الأمني بنحو كبير.

وكان مسؤول قوات ”البيشمركة“ في محور الكوير – مخمور، سيروان بارزاني، قال في مؤتمر صحفي أمس، إن قواته موجودة في منطقة مخمور عند خط التماس، الذي تم الاتفاق عليه قبل عملية تحرير الموصل في تشرين الأول/أكتوبر 2016، بين القوات الكردية والجيش العراقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com