شتائم للأسرة المالكة وراء طرد الأردن للسفير السوري

شتائم للأسرة المالكة وراء طرد الأردن للسفير السوري

المصدر: عمّان- (خاص) من أحمد عبد الله

كشفت مصادر أردنية مطلعة عن سبب مسلكي غير مسبوق يقف وراء طرد السفير السوري في عمان، بهجت سليمان، إلى جانب حسابات سياسية مستجدة على المعادلتين الإقليمية والدولية.

وقالت المصادر إن تقريرا أمنيا رفع إلى جهاز المخابرات الأردني من قبل أحد جلساء سليمان، أكد على أن السفير وجه أخيرا بوجود عدد من حوارييه الأردنيين، شتائم مقذعة لأفراد من الأسرة المالكة في الأردن، طالت كذلك شخص العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ووزير الخارجية ناصر جودة، زوج ابنة عم الملك الأميرة رحمة.

وأضافت المصادر أن التقرير الذي اطلع عليه الملك الأردني، ”أورد عبارات غير أخلاقية تلفظ بها السفير، ما أغضب الملك بشكل غير مسبوق“.

وأشارت إلى أن السفير الذي كان يتصرف في بعض الأحيان، وكأنه مندوب سام للنظام السوري في عمان، أثار غضب واشمئزاز العاهل الأردني، الذي بدا عليه التجهم فور مصافحة سليمان له في حفل عيد استقلال المملكة، الأحد 25 أيار/ مايو الجاري.

وتؤكد المصادر على أن ملك الأردن، لم يتوقع أن يكون سليمان من بين المدعوين إلى حفل عيد الاستقلال، في ضوء التقرير الذي رفع بحقه، مرفقا بشريط تسجيل صوتي لإساءات السفير.

وأمر العاهل الأردني وزير الخارجية خلال الحفل، باتخاذ إجراءات طرد سليمان صبيحة اليوم التالي، وهذا ما حدث.

ولاحظت المصادر أن الخبر الرسمي عن طرد سليمان، أشار إلى أن وزير الخارجية نسب بذلك للحكومة، وأنه أوعز لوزارته بأن تتولى تنفيذ قرار الطرد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com