مقتل مدير الوقف الشيعي في محافظة بابل باشتباكات مع البيشمركة قرب سد الموصل

مقتل مدير الوقف الشيعي في محافظة بابل باشتباكات مع البيشمركة قرب سد الموصل

المصدر: بغداد - إرم نيوز

قُتل أحمد العبيدي  مدير الوقف الشيعي في بابل بينما كان يقاتل في صفوف الحشد الشعبي في اشتباكات اندلعت مساء الثلاثاء، بين وحدات من الحشد والبيشمركة الكردية في منطقة آسكي قرب سد الموصل، وفق مصدر أمني عراقي.

وقال المصدر لـ“إرم نيوز“، إن العبيدي لقي حتفه بعد إطلاق نار دار بين الجانبين أثناء تسلّم سد الموصل من القوات الكردية.

والعبيدي هو مدير الوقف الشيعي في محافظة بابل، ونقيب المهندسين، في المحافظة، وقاد مفاوضات مع البيشمركة نجح خلالها بإقناعهم في الانسحاب إلى حدود 2003 وتسليم سد الموصل دون معارك، لكن اشتباكات دارت بعد ذلك بين الجانبين.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين وحدات من قوات البيشمركة الكردية والحشد الشعبي في منطقة آسكي بالقرب من سد الموصل، مما أدى إلى مقتل عنصرين من الحشد وآخر من البيشمركة، فيما أُصيب آخران بجراح متخلفة.

وقال المسؤول في حزب جلال طالباني، صالح كركري، إن اشتباكات عنيقة اندلعت مساء اليوم بين الحشد الشعبي والبيشمركة قرب سد الموصل مما أدى إلى مقتل اثنين من عناصر الحشد الشعبي، بينهم العبيدي، وعنصر من قوات الزيرفاني التابعة للبيشمركة، وإصابة اثنين آخرين بجراح مختلفة.

يذكر أن القوات العراقية سيطرت على سد الموصل دون قتال، بعد الاتفاق مع قوات البيشمركة الكردية على العودة إلى ما قبل حدود 2003، أو ما يُعرف بـ“ الخط الأزرق“.

والخط الأزرق هو الحد المثبت في الخرائط الدولية، وهو خط العرض 36، ويحدّد العلاقة الإدارية والسياسية بين ”العراق العربي“ والمناطق الكردية في دولة العراق الناشئة في قرارات مؤتمر القاهرة في مارس 1921.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com