بالوثائق: كشف تفاصيل كنيس ”جوهرة إسرائيل“ في القدس

بالوثائق: كشف تفاصيل كنيس ”جوهرة إسرائيل“ في القدس

المصدر: القدس - (خاص) من محمد أبو لبدة

قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث الفلسطينية، في بيان لها، إن الحكومة الإسرائيلية متمثلةً بوزير الاستيطان والإسكان أوري أريئيل ونائب وزير الأديان إيلي بن دهان ستضع، الثلاثاء، حجر الأساس لبناء كنيس ”جوهرة إسرائيل“- تفئيرت يسرائيل – في قلب البلدة القديمة بالقدس المحتلة، ويقع على بُعد 200 متر غرب المسجد الأقصى.

إلى ذلك، قالت مصادر صحفية إسرائيلية إن الحكومة الإسرائيلية ستموّل بناء الكنيس بشكل كامل بمبلغ 50 مليون شيكل (15 مليون دولار).

وتكشف مؤسسة الأقصى بالصور والخرائط والوثائق تفاصيل هذا المشروع التهويدي الضخم، والذي يسعى الاحتلال من خلاله إلى زرع بنايات تهويدية عالية في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة بالقدس المحتلة، وذلك في محاولات للإيحاء بوجود تاريخ عبري موهوم، وكذلك في محاولة تهويد الحيز الفضائي في مدينة القدس، والتشويش على المنظر العام الذي يبرز بشكل متفرد المسجد الأقصى عموماُ وقبة الصخرة على وجه الخصوص.

كما يسعى المشروع إلى استقطاب ملايين الزوار الإسرائيليين والسائحين الأجانب، لتمرير الرواية التلمودية، بل إن أحد القائمين على بناء الكنيس قال إنه يحقق في المصادقة على بناء كنيس ”جوهرة إسرائيل“ حلماً آخر كان صعب المنال، بعد أن حقق بناء كنيس الخراب عام 2010، على حد قوله.

وبحسب الخراط والوثائق والبروتوكولات والصور التي حصلت عليها ”إرم“، فإن موقع الكنيس المُزمع بناؤه يقع في قلب القدس القديمة، وتحديداً في حارة الشرف المقدسية، والتي احتُلت عام 1967 وصودرت أرضها وهُدم معظم بيوتها، واستبدالها بحي سكني استيطاني أطلق عليه اسم ”الحي اليهود“.

وأضافت المؤسسة أن مساحة القطعة المخصصة للبناء ستصل الى 378 متراً مربعاً، 275 متراً لبناء الكنيس و 103 متراً كمساحة وحديقة عامة تعتبر جزءاً من المدخل الرئيسي للكنيس، أما المساحة البنائية الإجمالية فتصل إلى 1400 متر مربع، أي استغلال 510% للمساحة البنائية، وهو أمر استثنائي غير معمول به تقريباً.

وسيتكوّن البناء من ستة طوابق، أربعة طوابق من المدخل الرئيسي، وطابقان أسفل المدخل الرئيسي، وسيكون ارتفاعه 23 متراً عن المدخل الرئيسي.

ولفتت المؤسسة الى أنها قامت مؤخراً بزيارة ميدانية لموقع المخطط المذكور، حيث تقوم ”سلطة الآثار الاسرائيلية“ بعمليات حفريات واسعة، لم تُستكمل بعد، علماُ أن حفريات واستكمالها تعتبر جزءاً من تهيئة الموقع للبناء، كما اطلعت المؤسسة خلال زيارتها بأن الاحتلال نصب لافتة كبيرة تتضمن تفاصيل مدعاة عن تاريخ الكنيس.

يذكر أن كنيس ”جوهرة إسرائيل“ هو الثالث من نوعه، الذي يُبنى خلال السنوات الأخيرة، وسبقه كنيس الخراب، وهو ليس بعيداً عن الكنيس المذكور، وكنيس خيمة اسحاق في شارع الواد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com