العثماني يقر بوجود ”اختلالات“ في المغرب ويتعهد بمحاربة الفساد

العثماني يقر بوجود ”اختلالات“ في المغرب ويتعهد بمحاربة الفساد
Morocco's new Prime Minister Saad-Eddine El Othmani (C) gives a press conference as Aziz Akhannouch, President of the National Rally of Independents (RNI) (L), Mohamed Nabil Benabdallah, President of the Progress and Socialism party (PPS) (R2), and Mohammed Sajid, President of the Constitutional Union (UC) (R), stand at the headquarters of the Islamist Justice and Development Party (PJD) in Rabat, on March 25, 2017. Saad-Eddine El Othmani announced the formation of the new coalition government which will include ministers from the National Rally of Independents (RNI), the Popular Movement (MP), the Constitutional Union (UC), the Party of Progress and Socialism (PPS) and the Socialist Union of Popular Forces (USFP). / AFP PHOTO / FADEL SENNA

المصدر: الأناضول

تعهد رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، اليوم الثلاثاء، بإيجاد حلول لمشاكل بلاده، والاهتمام أكثر بالتعليم والصحة، واستحداث فرص عمل، ومحاربة الفساد.

وقال العثماني، في مؤتمر صحفي عقده اليوم بالعاصمة الرباط، إن ”الحكومة توصّلت إلى وجود اختلالات في عدد من القطاعات مثل: الصحة والتعليم“.

وأضاف، خلال المؤتمر المنعقد تحت عنوان ”التحديات السياسية والرهانات الاقتصادية“، أن حكومته ستعمل على إيجاد حلول لتلك ”الاختلالات“.

وبالنسبة للعثماني، فإن ”الحكومة الحالية لا تتحمل مسؤولية هذه المشاكل؛ التي تعتبر نتاجًا لتراكمات عقود، غير أنها ستعمل على إيجاد حلول لها، بما في ذلك الإشكالات الاجتماعية المعقدة“.

ونفى رئيس الوزراء وجود صراع بين أحزاب الائتلاف الحكومي، الذي يضم العدالة والتنمية (إسلامي)، والتجمع الوطني للأحرار (يمين)، والحركة الشعبية (يمين)، والاتحاد الدستوري (يمين)، والاتحاد الاشتراكي (يسار)، والتقدم والاشتراكية (يسار).

وأوضح أن هناك ”اختلافًا بين أحزاب الائتلاف الحكومي، ولكن هناك آليات واضحة لتجاوزها“، متعهدًا بـ“إيجاد حل لجميع مشاكل المواطنين، سواء الذين قاموا باحتجاجات أو الذين لم يفعلوا“.

وتشهد مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى الريف، شمالي البلاد، احتجاجات متواصلة منذ قرابة عام للمطالبة بالتنمية و“رفع التهميش“.

وفي الصدد ذاته، نفى وجود صراع بينه وبين عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب ”العدالة والتنمية“، الذي ينحدر منه رئيس الوزراء.

وقال: ”ليس هناك تنافر بيني وبين بنكيران، إذ نعقد مجموعة من اللقاءات؛ صحيح أن هناك اختلافًا في بعض الأمور؛ لأنه لا يمكن الاتفاق على كل شيء، وهناك نقاش لتجاوز نقاط الاختلاف“.