الإخوان يفشلون في تعطيل الانتخابات المصرية

الإخوان يفشلون في تعطيل الانتخابات المصرية

المصدر: القاهرة – (خاص) من محمد بركة

يبدو أن الجهود الحثيثة التي بذلتها جماعة الإخوان المسلمين، بهدف تعطيل الاستحقاق الثاني من خارطة الطريق المصرية وهو الانتخابات الرئاسية، باءت بالفشل، وذلك في ظل تدفق الحشود على مراكز الاقتراع المنتشرة في محافظات الجمهورية.

وبحسب تقارير أمنية، لم تجد الجماعة مجالاً للحركة أو المناورة، بوجود خطة التأمين غير المسبوقة، ومشاركة قوات للجيش والشرطة بلغ قوامها 400 ألف عنصر، فلم تستطع هي وحلفاؤها من الجماعات التكفيرية تنفيذ تهديداتها بوقف العملية الانتخابية، من خلال ترويع المواطنين بالعنف والتفجيرات، باستثناء بعض ”المحاولات اليائسة“ هنا وهناك، كما يشير مراقبون.

ويتمثل أعنف هذه المحاولات التي شهدتها محافظة الفيوم، في تمكّن خبراء المفرقعات من إبطال مفعول ثلاث قنابل بدائية الصُنع بمحيط مدرسة فاطمة الزهراء في مركز سنورس، زرعها عدد من أنصار الجماعة، حيث يُعد المركز معقلاً لهم.

وفي نفس المحافظة، تمكّن أحد الملثمين من إطلاق نار كثيف باتجاه إحدى اللجان، وهو يستقل دراجة بخارية قبل أن يفر هارباً دون إصابات.

وفي بني سويف، تم ضبط 10 من عناصر الإخوان حاولوا إلقاء قنابل على إحدى الكنائس وإشعال النار في محول الكهرباء الرئيسي بالمحافظة.

ومن هذه المحاولات، ما شهدته محافظة الشرقية – مسقط رأس الرئيس الاخواني المعزول محمد مرسي – حيث تجمع المئات من أنصاره بالقرب من إحدى اللجان الانتخابية بالزقازيق، وهم يحملون ”الشماريخ“ ويشتبكون مع قوات الأمن المركزي، بهدف إحداث حالة من الكر والفر، فأطلقت القوات الأعيرة النارية في الهواء، ما استدعى تدخل القوات الخاصة للسيطرة على الموقف واستعادة الهدوء.

وكان الظهور الأول لقنابل الغاز المسيلة للدموع في الانتخابات الرئاسية في حي ”ناهيا“ العشوائي، الذي يُعد أكثر ضواحي الجيزة امتلاءً بالإخوان، والتي انتهجت مخطط ”استفزاز الأمن“، بهدف تعكير صفو عملية الاقتراع، حيث تم ضبط عشرات منها.

وبينما استطاع أنصار مرسي ترويع بعض المواطنين لعدة دقائق، من خلال نجاحهم في تفجير عبوة ناسفة ”صوتية“ بالقرب من لجنة مدرسة أحمد لطفي بمنطقة الهرم، فشلت مسيرة مكونة من نحو 200 عنصر إخواني من منع الناخبين في الوصول إلى مراكز الاقتراع حي كرداسة، القريب من ناهيا، والذي سبق أن شهد مجزرة قام بها أعضاء بالجماعة بحق ضباط في قسم شرطة الحي انتقاماً لفض اعتصام رابعة.

وفي مركز مغاغة بمحافظة المنيا، حاول نحو 50 من عناصر التنظيم منع الناخبين من الوصول إلى مراكز الاقتراع وقطع الطريق السريع بين القاهرة وأسوان، غير إن قوات الأمن تصدت لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة