مقتل 4 عراقيين وإصابة 7 في قصف للجيش على الفلوجة

مقتل 4 عراقيين وإصابة 7 في قصف للجيش على الفلوجة

بغداد – قتل 4 مدنيين، وأصيب 7 آخرون من جراء ”قصف مدفعي لقوات الجيش العراقي“ على مناطق متفرقة من مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غربي العراق، بحسب مصدر طبي.

وقال الناطق الإعلامي باسم مستشفى الفلوجة العام، وسام العيساوي، إن ”مستشفى الفلوجة العام استقبل اليوم (الإثنين)، 4 جثث قتلى من المدنيين، و7 آخرين جرحى، تعرضوا جميعا لقصف بقذائف المدفعية والهاون لقوات الجيش على منازلهم في مناطق: الحي العسكري، وحي الضباط شرق المدينة، ومنطقة حي نزال وسط المدينة، ومنطقة حي جبيل، وحي الشهداء جنوب المدينة، ومنقطة حي الجولان شمال المدينة“.

وأضاف العيساوي، أن ”الجثث نقلت إلى الطب العدلي والجرحى يتلقون العلاج اللازم في طوارئ المستشفى وكانت إصاباتهم ما بين متوسطة وحرجة“.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جانب الجيش العراقي بشأن هذا القصف حتى الساعة 10 تغ.

ومنذ أيام بدأت قوات الجيش العراقي شن عمليات عسكرية واسعة في محافظة الأنبار، واستعادت عدة مناطق على أطراف الرمادي والفلوجة من قبضة مسلحين.

وتخضع مدنية الفلوجة، وناحية الكرمة، وأحياء من مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار، منذ بداية العام 2014، لسيطرة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ”داعش“ المرتبط بالقاعدة، ومسلحين من العشائر الرافضة لسياسة رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي.

وتشهد محافظة الأنبار، ذات الأغلبية السنية، منذ بداية العام الجاري اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش وبين ما يعرف بـ ”ثوار العشائر“، وهم مسلحون من العشائر يصدون قوات الجيش، التي تحاول السيطرة على مدينتي الرمادي (مركز المحافظة) والفلوجة.

كما تشهد المحافظة، منذ 21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عملية عسكرية واسعة النطاق ينفّذها الجيش، تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، لملاحقة مقاتلي تنظيم ”داعش“، المرتبط بتنظيم القاعدة، الذي تقول حكومة بغداد إن عناصر تابعة له متواجدة داخل الأنبار خاصة في مدينتي الفلوجة والرمادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com