مسلحون يقتحمون مقر شركة اتصالات يملكها أكراد جنوب العراق

مسلحون يقتحمون مقر شركة اتصالات يملكها أكراد جنوب العراق

اقتحم مسلحون مجهولون، مساء الجمعة، مقر شركة اتصالات ،يملكها رجال أعمال أكراد في محافظة بابل (ذات الغالبية الشيعية) جنوب العراق، وفق مسؤول أمني محلي.

ويأتي هذا التطور ،في وقت تتصاعد فيه الأزمة بين الحكومة الاتحادية في بغداد وإقليم كردستان العراق؛ جراء تمسك قادة الإقليم بنتائج الاستفتاء الباطل على انفصال الإقليم عن العراق.

وقال رئيس اللجنة الأمنية بمجلس محافظة بابل، فلاح الراضي، إن “خمسة مسلحين مجهولين، اقتحموا مقر شركة كورك للاتصالات المتنقلة ،في مدينة الحلة (عاصمة بابل)، وكان المقر خاليًا من الموظفين وعناصر الحماية”.

و”كورك” هي إحدى شركات الهاتف النقال الثلاث الرئيسة في العراق، ويوجد مقرها الرئيس في إقليم شمالي البلاد، ويملكها رجال أعمال أكراد.

وأوضح الراضي أن “عبوة ناسفة انفجرت في الوقت ذاته، قرب مقر الشركة، دون وقوع إصابات أو أضرار في مبنى الشركة”.

وأضاف أن “أجهزة الأمن والاستخبارات انتشرت في المنطقة، وفرضت إجراءات أمنية مشددة، وتحقق في دوافع الهجوم”.

وشدد المسؤول الأمني العراقي على أن “المحافظة ترفض مثل هذه الأعمال المخالفة للقانون”.