زعيم الحزب الحاكم في الجزائر يواجه تهما بالفساد

زعيم الحزب الحاكم في الجزائر يواجه تهما بالفساد

المصدر: الجزائر - (خاص) من أنس الصبري

أطلق المرشح المقصي من دخول الانتخابات الرئاسية الجزائرية التي جرت في 17نيسان/أبريل، حملة جماعية لرفع شكوى في الجزائر وفرنسا، ضد الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، الحاكم في الجزائر، عمار سعداني، بتهمة الفساد بناء على ما كشفه موقع فرنسي قبل أسابيع عن امتلاكه عقارات في ضواحي باريس.

وحدد المترشح رشيد نكاز، يومي 29 و 30 حزيران/يونيو، لرفع شكوى جماعية ضد عمار سعداني، بتهم ”اختلاس وغسل الأموال“، مبرزا أن تحركه جاء بناء على تحويل الأمين العام للحزب الحاكم 300 مليون يورو لشراء عقارات في فرنسا، و شققا في أفخم أحياء العاصمة بباريس.

و قال نكاز إن الهدف من الحملة هو إقناع ألف مواطن جزائري بالتوقيع على شكوى ضد زعيم جبهة التحرير الوطني في الجزائر العاصمة وباريس، مشيرا إلى أن 12 محاميا وافقوا على الانضمام للحملة.

وأعلن سعداني أنه رفع قضية أمام القضاء الفرنسي ضدّ صحيفة ”mondeafrique“ الفرنسية بسبب التحقيق الذي نشرته على بداية الشهر الجاري والذي تحدّثت فيه عن ممتلكات سعداني في باريس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com