أكثر من 2000 شخصية ليبيّة تناقش أزمة بلادها

أكثر من 2000 شخصية ليبيّة تناقش أزمة بلادها

المصدر: تونس - (خاص) من صوفية الهمامي

تنتظر مدينة العزيزية الليبية تجمُّع أكثر من 2000 شخصية وطنية، الأحد، مكوّنة من أعيان ووجهاء القبائل والمدن في البلاد.

ومن المتوقع أن تُعلن القبائل الليبية، في هذا التجمع، موقفها النهائي من معركة الكرامة التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، حيث ستعرض خطتها لإنقاذ ليبيا، وأهم محاور المؤتمر، والبحث عن تاريخ جديد يوحّد كل الليبيين، مع مناقشة مسألة خروج كل السجناء والأسرى، والكشف عن السجون السرية.

كما ستناقش القبائل مسألة حل الميليشيات المسلحة، وتشكيل جيش وشرطة وطنيين، وكذلك مواجهة الجماعات التكفيرية، فضلاً عن عودة المهجرين من الداخل والخارج دون قيد أو شرط، مع الاستفتاء العام حول اسم الدولة والعلم والنشيد الرسمي.

وفي تصريح خاص لـ ”إرم“، أكد الشيخ علي بوصبيح، أن المؤتمر تم الإعداد له جيداً، و“كان مقرراً عقده قبل تحرك اللواء حفتر“.

جدير ذكره أن مؤتمر القبائل دعت إليه قبيلة ورشفانة، التي تهيمن على المناطق الغربية والجنوبية الغربية للعاصمة الليبية طرابلس، حيث تُعتبر من أكبر قبائل ليبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com