العبادي: لن نخوض حربًا ضد مواطنينا الأكراد

العبادي: لن نخوض حربًا ضد مواطنينا الأكراد

أكد رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، اليوم الخميس، أن حكومته لن تخوض حربا ضد إقليم كردستان شمال البلاد في خضم التوتر المتصاعد الذي أثاره استفتاء الانفصال.

وقال العبادي: “لن نستخدم جيشنا ضد شعبنا أو نخوض حربا ضد مواطنينا الأكراد وغيرهم، ومن واجبنا الحفاظ على وحدة البلد وتطبيق الدستور وحماية المواطنين والثروة الوطنية”.

وأضاف، “لن نسمح بالعودة إلى المربع الأول وإعادة الخطاب الطائفي والتقسيمي”.

ويأتي حديث العبادي في أعقاب بيان صدر عن مجلس أمن الإقليم مساء أمس الأربعاء يفيد بأنه تلقى “رسائل خطيرة”عن أن القوات العراقية تستعد للهجوم على البيشمركة “قوات الإقليم” من جنوب غربي كركوك وشمالي الموصل.

وفي خطوة تعارضها قوى إقليمية ودولية، والحكومة المركزية في بغداد، أجرى إقليم شمال العراق، في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي، استفتاء الانفصال عن العراق، وسط تصاعد التوتر مع الحكومة العراقية.

وإثر ذلك، بدأت بغداد فرض حظر على الرحلات الجوية الدولية من وإلى الإقليم عقب رفض إدارة الإقليم تسليم مطاري أربيل والسليمانية للحكومة المركزية.

وهددت بغداد بأنها ستفعل ما يلزم من إجراءات لفرض السلطات الاتحادية على الإقليم بموجب دستور البلاد، وهو ما أثار تكهنات باحتمال اندلاع نزاع جديد في المنطقة.