حركة الشباب الصومالية تعلن مسؤوليتها عن انفجاري مقديشو

حركة الشباب الصومالية تعلن مسؤوليتها عن انفجاري مقديشو

مقديشو ـ أعلن متحدث باسم حركة الشباب الصومالية المتشددة المسؤولية عن انفجار سيارة ملغومة وهجوم انتحاري في مجمع يضم البرلمان بالعاصمة الصومالية مقديشو اليوم السبت.

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية بحركة الشباب إن الحركة مسؤولة عن التفجير الانتحاري والتفجيرات التي وقعت داخل البرلمان، مضيفا أن قتالا شرسا ما زال مستمرا بالداخل.

في غضون ذلك، ارتفع عدد قتلى الهجوم على مقر البرلمان بوسط مقديشو، إلى 8 جنود حكوميين، بحسب مصدر أمني.

المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أوضح : ”اقتحم مسلحون اليوم، مقر البرلمان، بعد وقت قصير من تفجير سيارة مفخخة أمامه“.

وأوضحت مصادر حكومية أن ”154 نائبا كانوا يحضرون جلسة داخل البرلمان وقت حدوث الهجوم“، مضيفة: ”توقفت الجلسة وتم اخراج جميع النواب سالمين من المبنى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com