“شفت تحرش” تتهم قوات أمن الإسكندرية بالتحرش بناشطات

“شفت تحرش” تتهم قوات أمن الإسكندرية بالتحرش بناشطات

المصدر: القاهرة- (خاص) من محمود كامل

اتهمت مبادرة “شفت تحرش” قوات الأمن في الإسكندرية بالتحرش جنسيا ببعض المشاركات في مؤتمر تضامني مع المحامية والناشطة الحقوقية، ماهينور المصري.

وقالت المبادرة في بيان لها، الخميس، إن “قوات الشرطة المصرية في الإسكندرية بقيادة اللواء ناصر العبد، داهمت مقر المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أثناء انعقاد مؤتمر تضامني مع الناشطة ماهينور المصري، كما اعتدت على النساء والفتيات بالضرب المبرح غير المبُرر، فضلا عن التحرش الجنسي بهن”.

وطالبت المبادرة النائب العام بفتح تحقيق فوري وعاجل مع اللواء ناصر العبد جراء ما صدر عن عناصره من انتهاكات وإجراءات غير قانوينه تجاه مواطنات سلميات، على حد وصفها.

كما طالبت وزير الداخلية بإعادة تأهيل القوات الشرطية على معايير المساواة بين الجنسين.

وأضافت المبادرة في بيانها: “الطالبة ريهام حلمي (22 عاما) أكدت على تعرضها إلى التحرش الجنسي لفظياً ومادياً من قبل قوات الأمن التي اقتحمت مقر المركز، فضلا عن تعرضها إلى الضرب المبرح”، مشيرة إلى أن “عناصر الأمن استهدفت ملامسة أماكن حساسه في جسدها أكثر من مرة، إضافة إلى سبها بألفاظ خادشة للحياء”.

بدورها أكدت الصحافية إيزيس خليل، على تعرضها للتحرش الجنسي أيضا، وعلى تلقيها دعوة لممارسة الجنس من قبل أحد الضباط أثناء القبض عليها، وفقا لبيان المبادرة.

وأشارت خليل في شهادتها للمبادرة إلى أنه “أثناء اقتيادها من مقر المركز وحتى سيارة الترحيلات، تلقت وابلا من الألفاظ الخادشة للحياء”، مضيفة أن “كل هذه الانتهاكات كانت تحدث تحت إشراف مدير مباحث الإسكندرية، اللواء ناصر العبد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع