أنباء عن طرد ولد بوعماتو من المغرب تشغل الموريتانيين

أنباء عن طرد ولد بوعماتو من المغرب تشغل الموريتانيين

المصدر: فريق التحرير

انشغل مواطنو موريتانيا خلال الـ48 ساعة الماضية بأنباء تفيد بطرد رجل الأعمال الموريتاني المعارض، محمد ولد بوعماتو، من المغرب.

ووسط صمت رسمي من قبل مسؤولي البلدين، خلّف الخبر الذي تناقلته وسائل إعلام موريتانية، ووجد صيته لدى منابر دولية، زوبعة كبيرة داخل الدوائر السياسية والدبلوماسية.

وكانت وسائل إعلام موريتانية تداولت بشكل لافت قبل يومين خبرًا مفاده أن السلطات المغربية أبلغت نظيرتها الموريتانية بأن المليونير ولد بوعماتو لم يعد موجودًا في المغرب منذ فترة، وذلك بعد سنوات من اختياره لمدينة مراكش كمنفى اختياري بعد خلافه مع حليفه السابق الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

ونقلت صحيفة هيسبريس المغربية عن مصدر حكومي في المملكة نفيه لطرد المعارض الموريتاني ولد بوعماتو.

وقال المصدر: ”خبر طرد المغرب للمعارض الموريتاني غير صحيح“.

واعتبر المصدر الحكومي المغربي أن ما تتناقله منابر إعلامية موريتانية ”موجه من قبل جهات معادية لمصالح المغرب، خصوصًا في هذه الفترة بالضبط، ويهدف إلى التشويش على عمل الحكومتين المغربية والموريتانية“، في إشارة إلى الجارة الجزائر.

وذكرت مصادر من عائلة عماتو أن طرده من المغرب غير وارد، باعتباره مواطنًا فرنسيًا يقيم كمستثمر أجنبي في المملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com