”داعش“ يوسع ”دولته“ باتجاه الحدود العراقية

”داعش“ يوسع ”دولته“ باتجاه الحدود العراقية

المصدر: دمشق - (خاص)

قال ناشطون بالمعارضة السورية إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ”داعش“ صعّدوا من عملياتهم القتالية شرق سوريا، في محاولة لـ“توسيع حدود دولتهم“، التي يسعون إلى إقامتها من محافظة الرقة شمالاً وصولاً إلى الحدود العراقية.

وبينما قال الناشطون إن ”داعش“ يحاول عبر تصعيد عملياته للسيطرة على دير الزور والمنطقة الشرقية وصل ”دولته“ حتى مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية، أوضح ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ المعارض أن ”داعش يصعد من أجل دفع العشائر إلى إعلان الولاء له“.

وقال رئيس أركان الجيش السوري الحر في المنطقة الشرقية، عمر أبو ليلا، إن ”داعش تمكن من نشر ثلاثة آلاف مقاتل بين الرقة حتى دير الزور“، مشيراً إلى أن ”داعش يركز على دير الزور لأنه يعتبرها بوابة التنظيم الرئيسية إلى العراق“.

وأردف، أبو ليلا، أن داعش يحاول تعزيز نفوذه ووصول دولته حتى البوكمال على الحدود السورية العراقية.

ويسيطر ”داعش“، المصنف عالمياً كتنظيم إرهابي، على محافظة الرقة، ومناطق في دير الزور، وريف حلب.

وتشهد المعارك تصاعداً، منذ أسابيع، في بلدات بدير الزور بين ”داعش“ وكتائب المعارضة المقاتلة في محاولات من الأخيرة بسط سيطرتها على تلك المناطق، وسط أنباء عن إحرازها تقدماً هناك، وفق مصادر معارضة.

ويخوض الجيش السوري الحر وفصائل معارضة إسلامية، خلال الأشهر الأخيرة، مواجهات ضد ”داعش“، حيث تم طرد التنظيم من مناطق كان يسيطر عليها في ريفي حلب وإدلب والمنطقة الشرقية.

وأبدى الائتلاف الوطني المعارض، مؤخراً، دعمه ”الكامل“ للمعارك التي يخوضها مقاتلون معارضون ضد ”داعش“، فيما اعتبر الجيش السوري الحر أن ”داعش، عبارة عن طعنة غرسها النظام في ظهر الثورة“، الأمر الذي ردت عليه مصادر رسمية بأن التنظيم كباقي الجماعات المعارضة ”إرهابي“، فيما توعد قياديون بـ“داعش“ كل من يحاربهم، معتبراً أعضاء الائتلاف والجيش السوري الحر ”أهدافاً مشروعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com