المرشح الرئاسي النوري يحمل الأسد مسؤولية ما حدث في سوريا – إرم نيوز‬‎

المرشح الرئاسي النوري يحمل الأسد مسؤولية ما حدث في سوريا

المرشح الرئاسي النوري يحمل الأسد مسؤولية ما حدث في سوريا

المصدر: دمشق- (خاص)

بعد أكثر من أسبوع على بدء الحملات الانتخابية لمرشحي منصب الرئاسة، يواصل المرشح الرئاسي للانتخابات الرئاسية السورية، حسان النوري، تصريحاته المناهضة لنظام الأسد، دون النيل منه شخصيا.

فبعد حوارين أجراهما مع صحيفة ”الوطن“ السورية، المقربة من نظام الأسد والتي يمتلكها رجل الأعمال المعروف رامي مخلوف (إبن خال الرئيس)، والثاني مع فضائية ”الميادين“ الموالية للأسد وحزب الله اللبناني، أجرت وكالة الأنباء الفرنسية ”فرانس برس“ حواراً مع النوري، جدد فيها أن الأزمة في البلاد ”بدأت بمطالب محقة“ للمواطنين سببها سوء أداء الحكومة الاقتصادي و“احتكار الثروة“ في أيدي مجموعة صغيرة, معتبراً أن السلطات أساءت التعامل معها في البداية.

ونقلت ”فرانس برس“ عن النوري, قوله: ”نعم الأزمة حرب كونية ومؤامرة خارجية لكنها لم تكن كذلك في بدايتها. (…) كانت تعبيراً لحقوق مواطنين وخرج الشعب للمطالبة بها، وعلينا ألا ننسى هذا الموضوع“.

وكان النوري, أبدى اختلافه مع نظام الأسد, في المقابلتين السابقتين، من حيث أن الأزمة بدأت من ”مطالب شعبية محقة انطلقت من قبل شريحة واسعة من الشعب“.

ورداً على سؤال الوكالة, ما إذا كانت السلطات أساءت التعامل مع الأزمة في بدايتها، أجاب منافس الأسد: ”بالطبع، كان يمكن تفادي الكثير“, مضيفاً ”كنت أتمنى من الرئيس الحالي أن يزور درعا على سبيل المثال، وأن ينظم لقاءات وفعاليات فيها وليس في القصر الرئاسي“. في إشارة واضحة منه إلى تحميل الأسد مسؤولية ما حدث في سوريا.

وتابع النوري ”لكن اليوم, أصبحت هناك مؤامرة كونية يجب أخذها بالاعتبار“، مشيراً إلى أن ”ما جاء في بداية 2012 .. أعطاني الانطباع بانهم كانوا ينتظرون الفرصة للانقضاض على سوريا“.

من جهة أخرى, لفت النوري إلى أن المقترعين ”ما زالوا خائفين من التصويت لشخص آخر غير الأسد، لا يعرفون أن آلية الانتخابات لن تسمح لأحد بأن يعرف من انتخب“.

وعن الانتقادات التي تعرض لها النوري على خلفية ترشحه لمنصب الرئاسة, رد قائلاً: ”المشكلة ليست في الترشح وإنما في المجتمع، إن الثقافة المجتمعية لتصديق هذا البعد الديموقراطي ما زالت ضعيفة“.

وسبق أن اعتبر المرشح النوري, أن ”عصر القائد الأوحد انتهى“, معتبراً أن سوريا بعد الانتخابات لن تكون كما قبلها, لافتاً إلى أن صلاحيات رئيس الجمهورية في الدستور الجديد ”مبالغ بها ويجب أن تخفف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com