شكاوى من اختفاء العملات الأجنبية وارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني

شكاوى من اختفاء العملات الأجنبية وارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني
A man counts U.S dollar bills at a money exchange office in central Cairo, Egypt, March 7, 2017. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

المصدر: فريق التحرير

اشتكى متعاملون سودانيون من اختفاء العملات الأجنبية خاصة الدولار، خلال الساعات الماضية، ما نتج عنه ارتفاع سعر الدولار والعملات الأخرى مقابل الجنيه السوداني بشكل كبير في السوق السوداء.

وقبيل تداول هذه الشكاوى تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه السوداني، إلى 19 جنيهًا قبل أن يرتفع مجددًا، الاثنين، إلى 20 جنيهًا، في السوق الموازية (السوداء) بالعاصمة الخرطوم.

كما انخفض سعر اليورو إلى 19 جنيهًا بدلًا من 23.2 جنيه، كما انخفض سعر الريال السعودي من 5.8 إلى 4.5 جنيه.

وشمل الهبوط الجنيه المصري الذي كان يساوي 1.3 إلى جنيه واحد فقط، بينما انخفض سعر الدرهم الإماراتي من 6.2 إلى 5 فقط، ليسجل ذلك أسرع حالة انخفاض في الفترة القليلة الماضية، وفق ما يقول مشتغلون في السوق الموازي.

يأتي ذلك بعد أيام على إعلان الإدارة الأمريكية قرارًا برفع العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة لمدة طويلة على البلاد.

وحدد بنك السودان المركزي، اليوم الثلاثاء، السعر التأشيري للدولار مقابل الجنيه السوداني بنحو 7.7297 جنيه، وعليه فإن النطاق الأعلى هو 8.0389 جنيه، والأدنى 7.4205 جنيه، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وتوقع مراقبون عودة الدولار إلى الارتفاع من جديد ،في حال لم يتم اتخاذ قرارات حكومية تدعم العملة المحلية، مرجحين أن يصل سعره إلى 21 جنيهًا سودانيًا.

وقال أحد التجار: ”إذا لم توفر البنوك الدولارات، نتوقع أن يرتفع سعر صرف الدولار مجددًا ؛هناك نقص في الدولارات في السوق ونعرف أن الحكومة ليس لديها ما يكفي من العملة الصعبة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com