أخبار

عصابة خطفت امرأة سويسرية في إقليم دارفور تطلب فدية للإفراج عنها
تاريخ النشر: 09 أكتوبر 2017 14:46 GMT
تاريخ التحديث: 09 أكتوبر 2017 15:00 GMT

عصابة خطفت امرأة سويسرية في إقليم دارفور تطلب فدية للإفراج عنها

السلطات السودانية تكثف البحث في مدينة الفاشر ومحيطها عن عاملة الإغاثة السويسرية وتعتقد أن العصابة الإجرامية تسعى للحصول على فدية.

+A -A
المصدر: رويترز

تعتقد السلطات السودانية، أن ”عصابة إجرامية“ مسؤولة عن خطف عاملة إغاثة سويسرية، اختفت خارج منزلها في إقليم دارفور المضطرب يوم الجمعة.

وقال محمد بريمة، والي ولاية شمال دارفور بالإنابة، اليوم الإثنين، إن السلطات كثفت البحث في مدينة الفاشر ومحيطها، وتعتقد أن العصابة تسعى للحصول على فدية.

وتابع ”نتوقع العثور عليها قريبًا جدًا“.

ودعت سويسرا أمس الأحد، للإفراج السريع غير المشروط عن عاملة الإغاثة، لكنها لم تدلِ بأي تفاصيل أخرى بشأنها.

ومدد السودان  أمس الأحد وقفًا لإطلاق النار من جانب واحد مع المتمردين حتى نهاية ديسمبر/ كانون الأول، وذلك بعد أيام فقط من رفع الولايات المتحدة عقوبات فرضتها على السودان قبل 20 عامًا، وتم ربطها بإحراز تقدم في حل الصراعات المستمرة.

وبدأ الصراع في دارفور العام 2003 عندما حملت قبائل غير عربية في الأساس السلاح ضد الحكومة السودانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك