حفتر يدعو إلى تسليم السلطة في ليبيا للمجلس الأعلى للقضاء

انزعاج الحكومة الليبية يتزايد من مؤشرات التأييد المتنامي لحفتر، الذي يقود حملة لحل البرلمان والقضاء على الإسلاميين.

طرابلس – دعا اللواء الليبي السابق خليفة حفتر اليوم الأربعاء الحكومة إلى تسليم السلطة إلى المجلس الأعلى للقضاة في البلاد متحديا طرابلس في حين اندلعت معارك في العاصمة طرابلس.

وتخشى قوى غربية أن يؤدي سعي حفتر إلى إقناع وحدات من الجيش بالانضمام لحملته إلى شق صفوف الجيش الليبي الوليد وإثارة مزيد من الاضطراب في البلاد بعد ثلاث سنوات من الإطاحة بمعمر القذافي.

وتبدو الحكومة عاجزة عن السيطرة على الميليشيات التي ساعدت في الإطاحة بالقذافي في عام 2011.

كان حفتر مرتديا زيه العسكري ويحيط به ضباط كبار في حديثه للصحفيين في أبيار بشرق ليبيا. ودعا إلى “تكليف مجلس اعلى لرئاسة الدولة مدنيا تكون مهامه… تكليف حكومة طوارئ لتصريف الاعمال.. الإشراف على مرحلة الانتخابات البرلمانية القادمة.. تسليم السلطة لليرلمان المنتخب.”

وأصبحت الحكومة الليبية منزعجة على نحو متزايد من مؤشرات التأييد المتنامي لحفتر الذي يقود حملة لحل البرلمان والقضاء على الإسلاميين.

ولقيت حملته دعما بعد أن أعلن رئيس أركان الدفاع الجوي تأييده للواء السابق. وبدأت هذه الحملة يوم الجمعة بهجوم على أنصار الشريعة وغيرها من الجماعات المتشددة في مدينة بنغازي الشرقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع