الدعم الصحي للاجئين السوريين في لبنان ”مخزي“

الدعم الصحي للاجئين السوريين في لبنان ”مخزي“

المصدر: إرم- (خاص)

ترغم نقص المساعدات الدولية اللاجئين السوريين في لبنان إلى الاستدانة للعلاج الطبي أو العودة إلى بلادهم التي تجتاحها الحرب، بحسب منظمة العفو الدولية.

وأكدت المنظمة، التي تعنى بحقوق الإنسان في العالم، وتتخذ من لندن مقراً لها، أن الأسرة الدولية مسؤولة في قسم كبير عن هذه الحالة بسبب ”فشلها المخزي“ في تمويل برامج الأمم المتحدة لمساعدة اللاجئين في لبنان.

وقالت المسؤولة في المنظمة الحقوقية، اودري غوغهران، إن الوصول إلى المستشفيات وإلى العلاجات المتخصصة بالنسبة للاجئين السوريين في لبنان هو بكل وضوح غير كاف، وأن الوضع ازداد سوءًا بسبب النقص في التمويل الدولي.

وأضافت: ”اللاجئون السوريون في لبنان يعانون، وهذا نتيجة مباشرة للفشل المخزي من قبل الأسرة الدولية في تمويل برنامج المساعدة الإنسانية للأمم المتحدة في لبنان“.

وشددت منظمة العفو الدولية في تقريرها أيضاً على سوء تنظيم القطاع الطبي اللبناني وكلفة العلاجات. الأمر الذي يجعل من الصعب على اللاجئين السوريين الحصول عليها.

وكانت الأمم المتحدة، وجهت في شهر كانون الأول/ديسمبر، نداء لجمع 6,5 مليار دولار لضحايا الحرب في سوريا، ولكن حصلت على وعد فقط ب2,3 مليار دولار خلال مؤتمر المانحين الذي عقد في الكويت في كانون الثاني/ يناير.

وتقدم المفوضية العليا للاجئين مساعدة لعدد من السوريين الذين هم بحاجة للمعالجة الطبية، ولكنها تفرض قيوداً واشتراطات منها مساهمة المريض بـ 25% من مصاريف العلاج بسبب النقص في التمويل، حسب تقرير منظمة العفو الدولية.

وذكر التقرير، أن هناك عددا كبيرا من اللاجئين الفقراء الذين يلجؤون إلى الاستدانة من أجل دفع ثمن الأدوية والمعالجات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com