نائبان ليبيان لـ “إرم نيوز”: جلستان حاسمتان لمناقشة استكمال الحوار في تونس ‎

نائبان ليبيان لـ “إرم نيوز”: جلستان حاسمتان لمناقشة استكمال الحوار في تونس ‎

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

توقع نائبان ليبيان تحدثا إلى “إرم نيوز”، أن تسفر جلستان لمجلس النواب تعقدان يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين، عن توافق على خطة عمل للجنة الحوار التي ستستكمل جلسات الحوار في تونس، مع لجنة حوار المجلس الأعلى للدولة، تحت رعاية الأمم المتحدة، الأسبوع المقبل.

وقال عضو مجلس النواب عن الجفرة، مصباح اوحيدة،  إن من المتوقع أن تكون الجلستان مهمتان وحاسمتان، في نجاح وتحديد مصير الحوار والاتفاق، وستناقشان التعديلات التي قامت بها لجنة الحوار في تونس لتعديل اتفاق الصخيرات السياسي بهدف وضع المقترحات النهائية.

وأضاف: “نأمل أن يكون هنالك توافق بين النواب، غير أن إعطاء صلاحيات دون معرفة من سيكون قائماً عليها، يعتبرها الطرفان أمراً خطيراً”.

ورأى النائب عن طبرق، مفتاح الكرتيحي، أن هناك تقارباً كبيراً بين النواب بشأن المقترحات النهائية التي ستناقش في جلستي الاثنين والثلاثاء، موضحاً أن الاجتماعات الجانبية بدأت منذ اليوم، مع توافد النواب إلى مقر المجلس في طبرق.

وأشار الكرتيحي إلى وجود أصوات تطالب أيضاً بحل لجنة الحوار، بسبب تكليفها من رئيس المجلس عقيلة صالح منفرداً دون المرور على المجلس، خدمة لمسعاه في تولي منصب رئيس المجلس الرئاسي بعد تعديل الاتفاق السياسي.

وأوضح أن نحو 35 نائباً مع هذا الرأي المطالب بحل اللجنة.

وبين الكرتيحي، أن لا مخرجات للجنة الحوار حتى الآن ليتم التوافق عليها، مؤكداً أن النقاش سيتعرض لمواضيع فتحت في حوار تونس ولم يتم التوافق عليها، من أبرزها تركيبة المجلس الرئاسي الجديد، والمناصب السيادية، ودور المجلس الرئاسي، وعودة المنتخبين في 7-7، والمادة الثامنة من الاتفاق السياسي التي تختص بالجيش الليبي.

وعبر عن أمله بأن يتوصل النواب إلى اتفاق بشأنها، لكي يمكن التعويل على استكمال الحوار في تونس.

ويعول على الجلستين اللتين دعا إليهما رئيس مجلس النواب للتوصل إلى اختيار مقترحات نهائية تحملها لجنة الحوار إلى الجولة الثانية المنوي عقدها في تونس.

وكان المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة، أكد أن الحوار الليبي بتونس انتهى بتوافق لجنتي الحوار عن مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة على إعادة هيكلة السلطة التنفيذية.

وهدفت اجتماعات لجنتي الحوار في العاصمة التونسية إلى بحث آلية تنفيذ الخطة التي طرحها المبعوث الأممي غسان سلامة لحل الأزمة الليبية.

وأضاف سلامة، أن أعضاء اللجنتين سيعودون إلى قواعدهم للتشاور ومن ثم الرجوع إلى تونس الأسبوع المقبل لاستكمال بحث نقاط أخرى.

يشار إلى أن سلامة أطلع المشير خليفة حفتر على مجريات حوار تونس.

 وأشار في أعقاب لقائه المشير الأسبوع الماضي، إلى أن حفتر أبدى دعمه له وخطة عمل الأمم المتحدة من أجل ليبيا، وفق قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع